مؤسسة البيان للخدمات الأكاديمية
كيف تعد قسم المنهجية في الدراسات العلمية؟

كيف تعد قسم المنهجية في الدراسات العلمية؟

يعد قسم المنهجية جزءاً مهماً من رسالتك أو أطروحتك، حيث تقدم السياق والمبررات لتصميم البحث الخاص بك. وهذا بدوره يوضح فهمك لنظرية تصميم البحث، وهو ما يكسبك درجات، على مر السنين ساعدنا الآلاف من الطلاب على التنقل في هذا القسم الصعب من عملية البحث. في هذا المقال، سنشارك عدة نصائح لتوفير الوقت لمساعدتك في كتابة فصل منهجية البحث بشكل فعال.

ضع مخططاً تفصيلياً قبل البدء في كتابة قسم المنهجية:

أول شيء يجب مراعاته عند كتابة فصل المنهجية (وبقية رسالتك) هو أنه من الجيد دائماً رسم مخطط تقريبي لما ستكتب عنه قبل البدء في الكتابة. حيث سيضمن ذلك أن تظل مركزاً ولديك منطق هيكلي واضح، مما يجعل عملية الكتابة أبسط وأسرع. فمن أسهل الطرق لإيجاد بنية لهذا الفصل هي استخدام الأطر الموجودة بالفعل. بدلاً من ذلك، هناك العديد من قوالب فصول المنهجية المجانية لتستخدمها كنقطة بداية، لذلك لا تشعر أنه يتعين عليك إنشاء واحد جديد من البداية.

بعد ذلك، سترغب في التفكير في ماهية نهج البحث الخاص بك؟ وكيف يمكنك تقسيمه من زاوية من أعلى إلى أسفل؟ أي من المستوى الفلسفي إلى المستوى الملموس أو التكتيكي، على سبيل المثال، سوف تحتاج إلى توضيح ما يلي:

  1. هل تستخدم نهجاً إيجابياً أو تفسيرياً أو بنائياً اجتماعياً؟
  2. أو هل تستخدم المنطق الاستقرائي أو الاستنتاجي؟
  3. هل تستخدم طرق دراسة نوعية أو كمية أو مختلطة؟

ضع هذه الأسئلة في مقدمة ذهنك للتأكد من أن لديك خط مناقشة واضحاً ومتسقاً جيداً يحافظ على الاتساق الداخلي والخارجي للفصل. تذكر، لا بأس إذا شعرت بالإرهاق عند بدء فصل المنهجية لأول مرة، لا أحد يولد بمعرفة فطرية عن كيفية القيام بذلك. لذا كن مستعداً لمنحنى التعلم المرتبط بالمشاريع البحثية الجديدة، فليس من السهل كتابة دراسة، لذا كن لطيفاً مع نفسك!

أخذ الإلهام لكتابة قسم المنهجية من الدراسات الأخرى:

بشكل عام، هناك الكثير من الدراسات الحالية التي ستشترك في مناهج منهجية مماثلة لدراستك. مع أي حال، ستكون هناك أيضاً دراسات حالية تتبنى نهجاً منهجياً وموضوعاً مشابهاً. لذلك، ضع في اعتبارك أن تستلهم من هذه الدراسات للمساعدة في تنسيق محتويات فصل المنهجية. فغالباً ما يجد الطلاب صعوبة في اختيار المحتوى المراد تضمينه في فصل المنهجية وما يجب تركه للملحق. فمن خلال مراجعة الدراسات الأخرى ذات الأساليب المماثلة، ستحصل على إحساس أوضح بمعايير وخصائص تخصصك. سيساعدك هذا، خاصة فيما يتعلق بتحديد هيكل المناقشة وعمقها.

بينما يمكنك استلهام الأفكار من الدراسات الأخرى، تذكر أنه من الضروري إيلاء اهتمام وثيق للإرشادات الخاصة بجامعتك. حتى تتمكن من توقع توقعات الأقسام لتخطيط ومحتوى هذا القسم (وتسهيل العمل مع مشرفك). فيعد القيام بذلك أيضاً طريقة رائعة لمعرفة مدى العمق الذي يجب أن تكون عليه مناقشتك. على سبيل المثال، يمكن أن تساعدك إرشادات عدد الكلمات في تحديد ما إذا كنت تريد تضمين معلومات معينة أو حذفها.

تبرير كل خيار تصميم تقوم به لقسم المنهجية:

القاعدة الذهبية لفصل المنهجية هي أنك بحاجة إلى تبرير كل خيار تصميم تقوم به، مهما بدا صغيراً أو غير منطقي. فغالباً ما نرى أن الطلاب يذكرون ما فعلوه فقط بدلاً من سبب قيامهم بما فعلوه وهذا يكلفهم علامات. لذا ضع في اعتبارك أنك بحاجة إلى توضيح قوة الأساس المنهجي لدراستك. فمن خلال مناقشة ماذا ولماذا وكيف اختياراتك؟ فإنك تُظهر فهمك لتصميم البحث وتبرر في نفس الوقت ملاءمة وفعالية منهجيتك، وكلاهما سيكسبك درجات.

إجراء البحث ليس بالمهمة السهلة أبداً، لذلك نادراً ما تكون قادراً على استخدام أفضل منهجية ممكنة لبحثك على سبيل المثال بسبب قيود الوقت أو الميزانية. وهذا جيد ولكن تأكد من شرح وتبرير استخدامك لمنهجية بديلة للمساعدة في تبرير نهجك. في النهاية، إذا لم تبرر وتشرح المنطق الكامن وراء كل خيار من اختياراتك، فسيتعين على العلامة الخاصة بك أن تفترض أنك ببساطة لا تعرف أي شيء أفضل. لذا، تأكد من تبرير كل خيار خاصةً عندما يكون اختياراً دون المستوى، بسبب قيود عملية مثلاً.

قسم المنهجية

خطأ في جانب الكثير من تفاصيل قسم المنهجية:

غالباً ما نرى ميلاً لدى الطلاب لتقديم نظرة عامة عن منهجهم عن طريق الخطأ بدلاً من التقسيم خطوة بخطوة. نظراً لأن فصل المنهجية يحتاج إلى التفصيل بدرجة كافية حتى يتمكن باحث آخر من تكرار دراستك. فيجب أن يكون فصلك دقيقاً بشكل خاص من حيث التفاصيل، سواء كنت تقوم بدراسة نوعية أو كمية، فمن الأهمية أن تنقل الدقة في بحثك. حيث يمكنك القيام بذلك من خلال تقديم تفاصيل خاصة عند مناقشة بياناتك، لذا كن واضحاً تماماً بشأن ما يلي:

  1. استراتيجية أخذ العينات.
  2. طريقة جمع البيانات.
  3. تحضير البيانات.
  4. تقنية التحليل.

نظراً لأنك ستواجه على الأرجح فترة طويلة من التحرير بتوجيه من المشرف أو المراجع، فسوف تجعل الأمر أسهل على نفسك كثيراً إذا كان لديك معلومات أكثر مما تحتاج. فيتوقع بعض المشرفين تفاصيل مستفيضة حول جانب معين من دراستك (مثل فلسفتك البحثية)، بينما قد لا يتوقعها الآخرون على الإطلاق. تذكر أنه من الأسرع والأسهل إزالة أو حذف المعلومات من إضافة المعلومات بعد وقوعها. لذا خذ الوقت الكافي لتظهر لمشرفك أنك تعرف ما تتحدث عنه بشكل منهجي. وأنك تبذل قصارى جهدك من أجل ذلك كن صارماً في بحثك.

يمكنك طلب خدمات خاصة متعلقة بمنهجية البحث العلمي من فريق البيان من هنا .

 

 

كيفية فحص الانتحال

كيفية فحص الانتحال

من العمليات الحديثة التي أصبحت تتبناها كثير من الجامعات هي كيفية فحص الانتحال ولكيفية فحص الانتحال محددات وتطبيقات خاصة. وللإحاطة الكاملة بكيفية فحص الانتحال لابد

قراءة المزيد »

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *