مؤسسة البيان للخدمات الأكاديمية
كيف تتفادى مشكلة السرقة الأدبية في البحث العلمي؟

كيف تتفادى مشكلة السرقة الأدبية في البحث العلمي؟

أصبحت مشكلة السرقة الأدبية أكثر شيوعاً في كل من مجتمعات العلم والمجتمعات الأكاديمية، فلا يعرف معظم الباحثين أن الانتحال مشكلة خطيرة. ويمكن أن يتراوح الانتحال من الخداع البسيط (لصق نسخة ثانوية/ أي تناقض) إلى مشكلة أكثر خطورة (تناقض كبير/ تكرار الدراسة). فعندما يقوم المؤلفون بالنسخ من المصدر الأصلي دون إعطاء الائتمان الكافي للمصدر الرئيسي. حيث عندما نبحث في قواعد بيانات هناك الكثير من المعلومات المتعلقة بالسرقة الأدبية. ومع ذلك، لا يزال الموضوع الحالي الذي يثير اهتمام جميع الباحثين لمعرفة كيفية تجنب الانتحال.

حان الوقت لكل باحث شاب لمعرفة المبادئ التوجيهية الأخلاقية أثناء كتابة أي منشورات علمية. باستخدام أفكار المرء، يمكننا كتابة الورقة بالكامل دون النظر إلى المصدر الأصلي. حيث يمكن إضافة كلمات محددة من المصدر باستخدام الاقتباسات والاستشهاد بها. والتي يمكن أن تساعد ليس فقط في دعم عملك وتضخيم الأفكار ولكن أيضاً في تجنب الانتحال. فيجب على جميع المؤلفين والمراجعين والمحررين في جميع المجلات العلمية معرفة السرقة الأدبية. وكيفية تجنبها باتباع الإرشادات الأخلاقية واستخدام برامج الكشف عن الانتحال أثناء الكتابة العلمية.

كيف تتفادى مشكلة السرقة الأدبية في البحث العلمي؟
كيف تتفادى مشكلة السرقة الأدبية في البحث العلمي؟

ما المقصود بمشكلة السرقة الأدبية:

هي سرقة أو اختلاس للملكية الفكرية والنسخ النصي الكبير غير المنسوب لعمل شخص آخر، لا يشمل التأليف أو النزاعات الائتمانية. فتتضمن سرقة الملكية الفكرية أو اختلاسها الاستخدام غير المصرح به للأفكار أو الأساليب الفريدة التي تم الحصول عليها من خلال اتصال ذي امتياز، مثل منحة أو مراجعة دراسة. ويعني النسخ النصي الكبير غير المنسوب لعمل آخر النسخ الحرفي غير المنسوب. أو شبه الحرفي للجمل والفقرات التي تضلل القارئ العادي فيما يتعلق بمساهمات المؤلف.

فتتراوح السرقة الأدبية من الاستخدام غير المشار إليه لأفكار الآخرين المنشورة وغير المنشورة. بما في ذلك طلبات المنح البحثية لتقديمها بموجب تأليف جديد، وأحياناً في طلبات اللغة. قد يحدث في أي مرحلة من مراحل التخطيط أو البحث أو الكتابة أو النشر، ينطبق على الإصدارات المطبوعة والإلكترونية. فهو فعل أو ممارسة لأخذ عمل وفكرة شخص آخر، وما إلى ذلك، وتمريرها على أنها عمل شخص آخر. كما أنها استخدام أفكار أو كلمات منشورة وغير منشورة (أو غيرها من حقوق الملكية الفكرية) دون إسناد أو إذن. وتقديمها على أنها جديدة وأصلية وليست مشتقة من مصدر حالي. أي اقتناء أو تقليد لغة وأفكار وأفكار مؤلف آخر وتمثيلها كعمل أصلي للفرد.

قواعد جيدة لتفادي مشكلة السرقة الأدبية في البحث العلمي:

لا يزال العديد من الطلاب والمؤلفين لا يعرفون الطريقة الصحيحة للاستشهاد بالمصادر. من أجل إنتاج بحث عالي الجودة، يجب على كل مؤلف اتباع الإرشادات التالية، بعض القواعد الجيدة لتجنب تهمة الانتحال هي.

  1. خذ وقتاً كافياً لإكمال عملك.
  2. افهم المفهوم بالكامل واكتب الأفكار الجديدة بكلماتك الخاصة.
  3. تجنب “نسخ ولصق”
  4. استخدم دائماً عدداً قليلاً من المصادر المناسبة والدقيقة قدر الإمكان.
  5. تعلم كيف ومتى تقتبس؟ وتجنب الترقيع.
  6. اذكر دائماً لغة جديدة ومشكوك فيها وليست مشتركة.
  7. اتبع إرشادات المؤلف وفقاً للمجلات العلمية المحكمة.
  8. اذكر المراجع بدقة.
  9. اعترف دائماً بالمصادر الأصلية وامنحها رصيداً كافياً.
  10. تجنب كتابة عدة دراسات من نفس النوع وتقديمها إلى مجلات مختلفة في نفس الوقت.
  11. استشر مترجماً أو متحدثاً أصلياً قبل إرسال الإثبات النهائي للدراسة إلى المجلات العلمية.
  12. استخدم أدوات مكافحة السرقة الأدبية لاكتشاف أي سرقة أدبية عرضية. على سبيل المثال، برنامج الكشف عن السرقة الأدبية مثل Cross Check
  13. أرفق خطاب التغطية إلى المحرر بخصوص أي تداخل بدون قصد.

الأسباب المحتملة الشائعة لزيادة مشكلة السرقة الأدبية:

سبب الرئيسي وراء الانتحال بين الباحثين هو الضغط التنافسي بينهم وتوافر أي معلومات للآخرين من خلال وسائل الإعلام الإلكترونية. فعندما يرغب الباحثين في نشر ورقة علمية، يجب أن يكونوا محددين ودقيقين وصادقين بشأن مفهوم البحث. أولاً، يجب أن يأخذ المؤلف وقتاً كافياً لقراءة وفهم المصدر الرئيسي للدراسة تماماً، ومن ثم يمكنه تنظيم أفكاره الخاصة. قبل تقديم أفكارهم أو دراساتهم إلى مكتب المجلة، يتعين على المؤلف إعادة كتابة الدراسة بكلماته الخاصة. دون رؤية المصدر الأصلي وفي حالة الشك، يساعد المرشد أو المعلم.

من ناحية أخرى بسبب المنافسة المتزايدة أو الكسل بين الطلاب أثناء كتابة الأبحاث. فإن المنافسة أو موقف النشر أو الهلاك للترقية بين المؤلفين الشباب يمكن أن يكون نتيجة الانتحال. فالمراجعين والمحررين في المجلات العلمية المختلفة مسؤولون أيضاً عن تجنب الانتحال باستخدام برامج الكشف عن الانتحال قبل نشر البحث.

فوائد تجنب مشكلة السرقة الأدبية:

عند كتابة دراسة علمية جيدة، يجب على المرء تشخيص أي مادة مسروقة تساعد في تجنب تحريف أي فرضية أو سوء سلوك علمي. لذا حاول كمؤلف وشاب تعلم كيفية كتابة أو تقديم مقال أو عمل بحثي بكلماته الخاصة من خلال اتباع قواعد الكتابة العلمية الجيدة. وبمساعدة أدوات مكافحة الانتحال، يمكن للمرء تجنب الدراسات المكررة في مكتب المجلة. وبالتالي، فإنه يعطي احتراماً وصدقاً كبيرين تجاه العلم ويمهد الطريق لنشر الدراسات البحثية عالية الجودة.

يمكنك طلب خدمات خاصة بالسرقة الأدبية من فريق البيان من هنا .

مرفق فيديو حول كيف تتفادى مشكلة السرقة الأدبية في البحث العلمي؟ 

التدقيق اللغوي للبحث

التدقيق اللغوي للبحث

من شروط الجامعات في قبول البحث هي إجراء عملية التدقيق اللغوي للبحث، وذلك لأن الأخطاء اللغوية تعتبر من الأخطاء التي تتنافى مع مؤهلات صدور البحث

قراءة المزيد »

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *