مؤسسة البيان للخدمات الأكاديمية
أنواع الفجوات البحثية

أنواع الفجوات البحثية

يكافح معظم الباحثين مع مفهوم تحديد الثغرات و الفجوات البحثية. حيث لم تكن هناك أطر رسمية أو ثابتة لتحديد أو وصف الثغرات البحثية لفترة طويلة. كما يبدو أن وجود ثغرات البحث في عين الناظر، قد تكون فجوة أحد الباحثين هي عدم وجود فجوة لدى باحث آخر.

فتستند غالبية هذا الخلاف حول الفجوة البحثية إلى الإدراك. فلا يزال معظم الباحثين، ولا سيما باحثو الدراسات العليا، يكافحون لتحديد ووصف الثغرات في دراساتهم.

فيجب تنظيم الثغرات البحثية وتصنيفها بناءً على فائدتها. نتيجة لذلك، أصبح لدى الباحثين الآن إطار عمل أساسي للتعرف عليهم في الأدبيات. في هذه المقال نستعرض نموذجاً يتكون من ثمانية فجوات بحثية.

أنواع الفجوات البحثية
أنواع الفجوات البحثية

أولاً الفجوات البحثية التحليلية

هي تطبيق فعلي للأدوات التحليلية بصورة مبتكرة عن الأدوات المطبقة في البحوث السابقة التي طبقت في نفس السياق. حيث أنها تظهر هذه الفجوة في الهيكل والبيانات ووجهات نظر أصحاب المصلحة، فيمكن (ويجب) معالجتها لمساعدتك في اختيار اتجاهات أكثر تركيزاً لبحثك.

لتوليد نتائج البحث التي سيكون لها تأثير أكبر. كملاحظة أخيرة تذكر أنه يمكن ملء العديد من الفجوات بالبحث الثانوي؛ مراجعة الأدبيات الجديدة التي تملأ الفجوات في المنطق والهيكل، والبيانات والمعلومات، والمعنى والصلة لخريطتك بحيث يكون لمؤسستك تأثير أكبر.

ثانياً الفجوات البحثية المعرفية

فجوة المعرفة هي فجوة شائعة في البحث السابق، حيث هناك حالتان يمكن أن يوجد فيهما فراغ معرفي. أولاً، من المحتمل أن الحقل الفعلي يفتقر إلى فهم النظريات والأدب من مجالات البحث ذات الصلة. ثانياً، من الممكن أن تكون نتائج الدراسة مختلفة عما كان متوقعاً.

فالمعرفة هي نوع من فجوة البحث حيث قد لا توجد المعرفة في المجال الفعلي. أو قد تكون المعرفة غير الكافية لدراسة ما تختلف عما كان متوقعاً من دراسة بحثية محددة.

ثالثاً الفجوات البحثية الزمانية

تشير فجوة البحث الزمني إلى أن الوقت جزء من هذه الفجوة. ولكن يمكن أن يكون الوقت متضمناً بطرق مختلفة قد يكون مجرد فجوة في السجلات. أو قد يكون جزءاً من العمل الذي يجري بشكل متوازٍ ولم يتم إدخاله بعد في السجل لسبب ما.
رابعاً الفجوات البحثية المكانية
بمعنى أن يجد البحث بحث ثم تطبيقه في دولة أخرى ولم يطبق في دولته بحيث يحدد بدقة الفرق بين المجتمع الأول ومجتمع دولته. ويضع مبررات علمية تقنع القارئ، أي قد يكون تم تناول ذات عنوان الدراسة ولكن في بيئة مكانية مختلفة. ولأهمية موضوع الدراسة قامت باحث آخر بتطبيقه في بيئة مكانية مختلفة.

خامساً الفجوات البحثية التطبيقية

هي طريقة غير منهجية لإيجاد حلول لمشاكل أو قضايا محددة. فيمكن أن تكون هذه المشاكل أو القضايا على المستوى الفردي أو الجماعي أو المجتمعي. ويطلق عليه “غير منهجي” لأنه يذهب مباشرة إلى إيجاد الحلول. وتستخدم الدراسة التطبيقية في العديد من مجالات الدراسة والبحث، من العلوم إلى العلوم الاجتماعية.

سادساً الفجوات البحثية المفهومية

هي فجوة المعرفة المفقودة والتي ترتبط بالدور الذي يلعبه المتغير في مجموعة المعرفة الموجودة بالفعل وهي مجموعة فرعية من فجوة البحث. وهذا يعني أن الباحث أو أنت كطالب دراسات عليا قد تقترح الدور الذي تشعر بشدة أن متغيراً أو عاملاً قد يلعبه في العلاقة.

حيث يمكن أن يكون الدور هو التنبؤ بالطبيعة، لذلك يتم تصنيف المتغير في النموذج على أنه متنبئ أو متغير مستقل. وأيضاً يمكن معاملته على أنه متغير تابع، أو متدخل أو معتدل ومن ثم يتم التعامل معه على أنه متغير تابع أي نتيجة. متدخل أو متغير معتدل بهذا الترتيب.

بعبارة أخرى يُشار إلى الدور الذي يلعبه المتغير المحدد في شرح نموذج باسم الموضع المتغير وهو يحدد نوع الشخصية / السلوك الذي يشرحه المتغير في النموذج. لذا فإن المتغير الذي يشرح مفهوماً معيناً يفترض موقفاً متغيراً مفاهيمياً.

الآن هذا يعني أن فجوات المعرفة النظرية أو المفاهيمية يتم تصنيفها بشكل أكبر بناءً على الدور الذي يشرحه المتغير إحصائياً وبشكل كبير في النموذج.

سابعاً الفجوات البحثية المنهجية

الفجوة المنهجية هي نوع الفجوة التي تعالج التناقض الذي ينشأ نتيجة تأثير المنهجية على نتائج الدراسة. وتدرس هذه الفجوة المشكلات المتعلقة بمنهجيات البحث المستخدمة في الدراسات السابقة وتقدم اتجاهاً بحثياً جديداً ينحرف عن أساليب البحث تلك. فيتم التأكيد على أنه قد يكون من المفيد استخدام مجموعة متنوعة من طرق البحث. خاصة إذا تم التحقيق في موضوعات دراسة معينة باستخدام طريقة واحدة أو شائعة. ففجوة المنهجية هي نوع من فجوة البحث حيث يلزم أسلوب بحث جديد أو تمييز في طرق البحث المتاحة بالفعل للحصول على نتائج دقيقة ورؤى بحثية جديدة.

ثامناً الفجوات البحثية النظرية

نوع الفجوة المعروف بالفجوة النظرية هو الذي يتعامل مع الفجوات بين النظرية والبحث السابق. على سبيل المثال/ قد يوجد تعارض فجوة إذا تم استخدام نماذج نظرية مختلفة لوصف نفس الحقيقة أو الظواهر، مثل صراع الفجوة المنهجية. ويمكن للعلماء تقييم أي من هذه النظريات هو الأفضل من حيث الفجوة في مجموعة المعرفة الحالية.

فعند تحليل الأبحاث السابقة حول ظاهرة أو حقيقة، يتم استخدام الفجوات النظرية بشكل متكرر. فالفجوة النظرية هي نوع من فجوة البحث حيث يجب تطبيق النظرية في معالجة بعض القضايا البحثية. للحصول على رؤى بحثية جديدة، حيث يؤدي الافتقار إلى البحث النظري والمعرفة إلى خلق فجوة نظرية في البحث.

يمكنك طلب أي خدمات خاصة بطلبات الدراسات العليا من فريق البيان من هنا
مرفق فيديو حول أنواع الفجوات البحثية 

أنواع الأبحاث النوعية

أنواع الأبحاث النوعية

تم إجراء طرق الأبحاث النوعية تاريخياً بشكل شخصي أو من خلال المحادثات الهاتفية. ومع ذلك، يوفر نهج البحث عبر الإنترنت العديد من المزايا المهمة في

قراءة المزيد »

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *