مؤسسة البيان للخدمات الأكاديمية
ضوابط بناء عناوين البحث العلمي الفعالة

ضوابط بناء عناوين البحث العلمي الفعالة

عناوين البحث العلمي هي أكثر الأجزاء الأكاديمية انتشاراً، فهي جزء أساسي من كل دراسة بحثية، وأطروحة، وعرض تقديمي في مؤتمر، ومشاركة مدونة. لذا لا تقومون فقط بتسمية العمل الذي ترافقونه بأي شكل بل لابد أن يعملون على جذب القراء المحتملين.

فأهمية العنوان في الدراسات البحثية زادت بسرعة في عصر النشر المستند إلى الدراسات. اليوم، أعطى العنوان البحثي جميع الناشرين الرئيسيين الأولوية للتسليم للبحث الأسهل عبر الإنترنت للدراسات المؤرشفة. وبالتالي، فإن هذا يجعل العناوين عنصراً مركزياً في رؤية البحث حيث يجد القراء عادةً دراسات من خلال نتائج البحث عبر الإنترنت. التي يتم إنشاؤها بواسطة الكلمات الرئيسية بدلاً من مسح جداول محتويات المجلات المفضلة.

نتيجة لذلك، يهتم الكتاب بجعل عناوينهم مفيدة وجذابة على حد سواء لجذب القراء الذين قد يواصلون قراءة أبحاثهم والاستشهاد بها والاستفادة منها. فكما يلاحظ أن عنوانك هو لوحة الإعلانات على الطريق السريع لدراستك.

ما هي عناوين البحث العلمي الفعالة؟

سيتم قراءة العنوان من قبل العديد من الناس، وسيقرأ عدد قليل فقط الدراسة بأكملها، لذلك يجب اختيار جميع الكلمات الموجودة في العنوان بعناية. فالعنوان القصير جداً لا يفيد القارئ المحتمل، ومع ذلك، يمكن أن يكون العنوان الطويل جداً في بعض الأحيان أقل أهمية. فتذكر أن العنوان ليس خلاصة، وأيضا العنوان ليس جملة؛ لذا اختار أقل عدد ممكن من الكلمات التي تصف محتويات الدراسة.

وهكذا تجنب إهدار الكلمات مثل “دراسات حول” أو “تحقيقات حول”، واستخدم مصطلحات محددة بدلاً من عامة. علاوة على ذلك راقب ترتيب الكلمات وبناء الجملة، وتجنب الاختصارات والمصطلحات. فيجب أن يكون العنوان واضحاً وغنياً بالمعلومات، ويجب أن يعكس هدف العمل ومنهجه.

وهكذا لابد أن يكون العنوان محدداً قدر الإمكان بينما لا يزال يصف النطاق الكامل للعمل. فهل العنوان الذي يُنظر إليه على حدة، يعطي إشارة كاملة وموجزة ومحدداً للعمل المبلغ عنه؟ كما أنه يجب أن لا تذكر النتائج أو الاستنتاجات في العنوان. وتجنب العناوين شديدة الذكاء أو التافهة التي لن تحقق نتائج جيدة مع محركات البحث أو الجماهير الدولية. فالعناوين الأقصر من أن تكون وصفية أو طويلة جداً بحيث لا يمكن قراءتها.

عناوين البحث العلمي
اقتراح عنوان الرسالة

أنواع العناوين البحثية:

فيما يلي الأنواع الثمانية من العناوين التي يمكنك استخدامها:

  1. العناوين المباشرة: هذا عنوان سريع مباشر إلى النقطة ويفصل المحتويات، مثال على ذلك هو “أهم ثمانية أنواع عناوين”.
  2. العناوين غير مباشرة: فهذا عنوان أطول يستخدم الغموض لإشراك القارئ من خلال عدم التخلي عن الموضوع. مثال على ذلك “كيفية زيادة التفاعل مع كلمات قليلة فقط”.
  3. العناوين الإخبارية: هذا عنوان رئيسي يستفيد من خلال بمعرفة خبر.
  4. عناوين الإرشادات: يمكنك استخدام عبارة “كيف؟” لبدء العنوان الخاص بك. والتقاط مصطلح محرك بحث شائع، مثال على ذلك هو “كيفية كتابة عنوان جذاب؟”
  5. عناوين الأسئلة: اطرح سؤالاً على الجمهور لإثارة فضولهم بشأن الإجابة. مثال على ذلك “هل يمكن لعنوان جذاب أن يزيد المشاركة؟ نصائح وحيل لإنشاء عنوان فعال”.
  6. عناوين الأوامر: حدد المهمة التي يريد جمهورك إكمالها ثم قم بتسميتها في العنوان الرئيسي لجذب انتباههم. مثال على ذلك هو “إنشاء عناوين جذابة للمحتوى الخاص بك”.
  7. عناوين السبب: هذه عناوين للدراسات المنسقة مثل القوائم. فهذا النوع من العنوان يقوم بإعداد القائمة، مثال على ذلك هو “12 سبباً لماذا تحتاج إلى عنوان جذاب؟”
  8. عناوين الشهادات: الشهادات هي عندما يشير عنوانك إلى شركة أو تجربة شخصية لشخص ما. مثال على ذلك “إنشاء عناوين جذابة أدى إلى زيادة أعمال الشركة بنسبة 50٪: اكتشف الكيفية”.

كيفية تطوير عناوين البحث العلمي الفعالة؟؟

الحاجة إلى تطوير عنوان وصفي ومباشر ودقيق ومناسب وشيق ومختصر ودقيق وفريد ​​من نوعه. وذلك لأنه يوفر هذا الانطباع الأول للقارئ ويؤثر على ما إذا كان القارئ مهتماً بقراءة الدراسة. فيجب أن تتضمن جميع الكلمات الأساسية بالترتيب الصحيح، بحيث يتم نقل موضوع الدراسة بدقة وبشكل كامل.

فمن غير المرجح أن يقرأ القارئ الذي لا يستطيع استخلاص أهمية الدراسة من عنوانها. لذلك، فإن الخطوة الأولى المهمة هي تطوير العنوان. فيجب أن يكون العنوان قصيراً ولا لبس فيه، ولكن يجب أن يكون وصفاً مناسباً للعمل. حيث أن القاعدة العامة هي أن العنوان يجب أن يحتوي على الكلمات الأساسية التي تصف العمل المقدم.

فتذكر أن العنوان يصبح أساساً لمعظم عمليات البحث عبر الإنترنت – إذا كان عنوانك غير كافٍ، فلن يجد أو يقرأه سوى عدد قليل من الناس. وهكذا يجب الإشارة إلى المجلة التي يتم إرسال الدراسة إليها، بالإضافة إلى ذلك، يجب أيضاً توفير معلومات الاتصال الكاملة للمؤلف المقابل في قسم العنوان. فالعنوان الذي يتكون من 8 إلى 15 كلمة كحد أقصى، هو أول قطعة يمكن أن تغري القارئ المحتمل بملاحظة واستكشاف بحثك.

ويفضل أن يجيب العنوان على الأسئلة التالية: ما الذي سيتم البحث عنه؟ وكيف سيتم بحث الموضوع؟ مع من؟ يصف مجتمع البحث ووحدات القياس. أين، وفي أي سياق ستجرى الدراسة؟

يمكنك طلب خدمات خاصة متعلقة باقتراح عنوان البحث العلمي من فريق البيان من هنا .

مرفق فيديو لكيفية ضوابط بناء عناوين البحث العلمي الفعالة

 

الكلمات المفتاحية: عناوين البحث العلمي

أقسام توصيات البحث العلمي

تعتبر توصيات البحث العلمي مكوناً مهماً في قسم المناقشة الخاص بك وخاتمة البحث العلمي الخاص بك. فأثناء إجراء بحثك وتحليل البيانات التي جمعتها، ربما تكون هناك أفكار أو نتائج

قراءة المزيد »
نتائج البحث العلمي

نتائج البحث العلمي

المطاف الأخير للعمليات التي يجريها الباحث تصب في نتائج البحث العلمي، والتي تحتوي على تركيبية منهجية توصل إلى المفاهيم النهائية للمعلومات المطلوبة. ولا عجب أن

قراءة المزيد »

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *