مؤسسة البيان للخدمات الأكاديمية
10نصائح هامة للباحثين قي أساسيات النشر العلمي

10 نصائح هامة للباحثين قي أساسيات النشر العلمي

أن يصبح البحث متوافر على وسائط النشر المختلفة لاسيما المجلات العلمية المحكمة يلزمه اتباع محددات تثبت فرصة قبول النشر وقد توصلت مؤسسة البيان للخدمات الأكاديمية لمجموعة من أساسيات النشر العلمي وفق رؤية علمية مبنية على التجارب والبراهين.

وهذه الأساسيات نوجزها في هذا المقال على شكل نصائح متتابعة، نذكرها مع شرح مبسط لكل نصيحة منها… .

  1. 10 نصائح هامة للباحثين قي أساسيات النشر العلمي
    10 نصائح هامة للباحثين قي أساسيات النشر العلمي

موضوع الدراسة أساس قوي من أساسيات النشر العلمية:

يمثل موضوع الدراسة القاعدة الأساسية التي ينبني عليها كامل مضمون الدراسة، ولهذا من المنطقي أن يكون هذا الموضوع مؤثراً في جودة البحث ومدى صلاحية هذا البحث للنشر، وفيما يلي نقاط توجيهية نحو هذه النقطة:

  1. تأكد من قوة الموضوع ومدى حاجة المجال المعرفي له.
  2. الجمهور الأساسي المستهدف من وراء تناول موضوع الدراسة لابد من تحديده بشكل دقيق.
  3. إمكانية استيفاء موضوع الدراسة لكامل المعلومات التي يحتاجها.
  4. الآراء المختلفة للمختصين حول موضوع الدراسة الذي تم تحديده.

التحكيم المسبق قبل النشر العلمي:

يتم تحكيم المادة المراد نشرها من قبل وسيط النشر، على سبيل المثال المجلات العلمية المحكمة تعتمد في أسياسيات النشر العلمي أن تقوم لجنة مختصة تابعة لها من تحكيم البحث قبل الموافقة على نشره.

ولكن ليس هذا المطلوب، بل المطلوب أن يكون هناك تحكيم مسبق من قبل الباحث نفسه، وذلك بأن يعرض الباحث المادة على مجموعة من الخبراء والمختصين الأكاديميين ومناقشتهم في البحث، قبل ارساله للنشر.

ويمكنك الاستفادة من خدمة تحكيم الأبحاث التي تقدمها مؤسسة البيان للخدمات الأكاديمية بطلبها من هنا.

المراجعة والتحسين قبل النشر العلمي:

تدارك مواطن الضعف في البحث يعتبر نقطة أساسية قبل إرسال البحث للنشر العلمي، وفي النصيحة السابقة ذكرنا التحكيم المسبق بواسطة مختصين، والنصيحة الحالية تتوافق مع السابقة، حيث أن توجيهات أولئك المختصين وآراءهم لابد من أخذها على محمل الجد والتعديل والمراجعة وإعادة الصياغة لإخراج مادة قوية وخالية من أية أخطاء.

كما لابد أن تشمل المراجعة وإعادة الصياغة كافة الجوانب التالية:

  1. القيمة العلمية.
  2. اكتمال العناصر.
  3. ترتيب العناصر.
  4. التنسيق الكامل.
  5. التدقيق اللغوي.
  6. مصداقية المعلومات.

اختيار المجلة المناسبة يعتبر أساس قوي من أساسيات النشر العلمية:

اختيار المجلة العلمية المحكمة المناسبة لنشر بحثك عليها يعطي عملية النشر العلمي صفة قوية تزيد من فرصة استفادة القراء والباحثين من بحثك، وينبني اختيار المجلة على الأسس التالية:

  1. موافقة المجلة لموضوع الدراسة وهيكليتها.
  2. مكان وتوقيت صدور المجلة.
  3. هل المجلة ورقية أم إلكترونية أم لها نسخة ورقية وأخرى إلكترونية؟ والثالثة هي الأقوى.
  4. سياسات النشر التي تفرضها المجلة.
  5. مجانية النشر، وإن لم تكن مجانية فمن الضروري معرفة رسوم النشر.
  6. دورية المجلة، والتي تعني كل متى يتم صدور النسخة الجديدة من المجلة، على سبيل المثال يوجد مجلات أسبوعية وأخرى شهرية وأخرى نصف سنوية…الخ.
  7. الترجمة، من الأفضل أن تقوم المجلة بترجمة الأبحاث _ ومن النادر أن تجد مجلات تقوم بالترجمة_ ولكن لاشك أنها تعطي قوة للبحث فيصبح البحث ذو سعة نشر أكبر.

المتابعة مع المشرف في كافة خطوات إعداد البحث:

من الأفضل أن يقوم الباحث بالاتفاق مع مشرف أكاديمي لمتابعة كافة خطوات إعداد البحث. ولابد أن يكون هذا المشرف ذو خبرة قوية في إعداد البحوث.

وننصح بأن يكون المشرف متخصص في نفس مجال إعداد البحث، على سبيل المثال إذا كان البحث يتحدث عن ( الاعلام الجديد ودوره في تكوين الرأي العام )، فالأفضل أن يكون المشرف ذو متخصص في الإعلام.

تقديم الجديد المبتكر لأخذ قبول النشر العلمي:

تسعى المجلات العلمية المحكمة لنشر الأبحاث التي تضيف شيء جديد على المجال المعرفي. وتعتمد على اختيار الأبحاث الأكثر دقة والتي تتحلى بالابتكارية.

ولهذا لابد أن تعد دراسة تضيف جديداً مبتكراً، وذلك من خلال العصف الذهني و كذلك التفكير الابداعي.

فقوة البحث المنشور على البحث يعتبر قوة للمجلة نفسها، و كذلك مثل هذه الأبحاث تتسابق المجلات العلمية المحكمة لنشرها.

التعرف على شروط النشر عن قرب:

لكل مجلة أو موقع الكتروني شروط خاصة يضعها لقبول نشر المادة المرسلة إليه، وهنا يجب على الباحث قراءة كافة شروط النشر قراءة متأنية ويطوع المادة التي يريد نشرها وفقاً لتلك الشروط.

ومن أهم شروط النشر التي تضعها المجلات العلمية المحكمة، هي:

  1. قوة البحث وأصالته.
  2. التزام البحث بكافة الشروط التحريرية التي تضعها المجلة. وهي المتمثلة بعدد الصفحات وطريقة الكتابة والتنسيق… الخ.
  3. عدم تعارض الدراسة مع أي من المبادئ التي تتبناها المجلة. مثل مهاجمة أي من العادات والتقاليد.
  4. بعض المجلات تكون متخصصة في مجلات محددة. وتشترط أن يكون البحث المرسل موافق لمجال تخصصها.

الحفاظ على حقوق النشر وتوثيق المراجع:

من أهم أساسيات النشر العلمي أن يكون البحث خالياً من الانتحال. إذ أن المجلات العلمية المحكمة تعتبر الانتحال مشكلة تضر بها أيضاً. ولهذا لابد من توثيق المراجع فلا يترك الباحث أي اقتباس إلا وضع له توثيقاً كاملاً وصحيحاً.

بل إن بعض المجلات تفرض شروط قضائية كالغرامات التعويضية على الباحث الذي يثبت أن بحثه احتوى على الانتحال بعد أن تم نشره.

تقديم الدراسة فوائد للقراء والباحثين:

شمولية الدراسة واحتواءها على القيمة العلمية الصحيحة، و كذلك افادة القراء بمعلومات غنية وهامة، يعتبر من أساسيات النشر العلمي التي تتبناها المجلات العلمية المحكمة.

وليس القراء فقط من ينبغي أن يفيدهم البحث بل الباحثين الآخرين أيضاً، فعندما يجد الباحثين أن المجلة تنشر أبحاث مميزة وهامة يصبح الاقتباس من المعلومات المنشورة على تلك المجلات أكثر، و بالتالي يزيد معامل التأثير الخاص بإحدى معايير جودة المجلات العلمية المحكمة.

مرفق فيديو يقدم أهم النصائح في النشر العلمي

 

معايير نجاح رسالة الماجستير

معايير نجاح رسالة الماجستير

رسالة الماجستير هي نتيجة لعملية التفكير المطولة. والتي من خلالها يتم جمع كل المعلومات والأدلة عن الموضوعات والعلاقة بين الحقائق المعروفة. فالأطروحة بشكل عام يجب

قراءة المزيد »
مصطلحات بحثية هامة

مصطلحات بحثية هامة

الباحث المتمرس في إعداد الأبحاث يدرك أن هناك مصطلحات بحثية هامة ينبني عليها قالب البحث بشكل كامل، وهذه المصطلحات لكل منها تعريفه وخصائصه. وكلمة مصطلحات

قراءة المزيد »

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *