مؤسسة البيان للخدمات الأكاديمية
أنواع الأبحاث النوعية

أنواع الأبحاث النوعية

تم إجراء طرق الأبحاث النوعية تاريخياً بشكل شخصي أو من خلال المحادثات الهاتفية. ومع ذلك، يوفر نهج البحث عبر الإنترنت العديد من المزايا المهمة في توفير الوقت والموارد مقارنة بالطرق التقليدية. فيستخدم البحث النوعي لفهم كيف يعيش الناس العالم، ويختار الباحثون البحث النوعي لفهم أو شرح سلوك ودوافع وخصائص الأشخاص في المجموعة المستهدفة.

فيمكن أيضاً استخدام هذا النوع من البحث في عالم الأعمال إذا كنت تريد معرفة رأي مجموعة معينة في الأفكار الجديدة للمنتجات أو الخدمات. أو إذا كنت تريد ببساطة تجربة شيء ما لأنه يتيح لك الوصول إلى معلومات غنية بالمحتوى حول التصورات، العواطف والتفاعلات بين الناس.

ما هو المقصود بالأبحاث النوعية؟

يُعرَّف البحث النوعي بأنه طريقة البحث التي تركز على الحصول على البيانات من خلال الاتصالات المفتوحة والمحادثة. فهذه الطريقة تدور حول “ما” يعتقده الناس و “لماذا” يعتقدون ذلك. على سبيل المثال/ ضع في اعتبارك متجراً صغيراً يتطلع إلى تحسين رعايته. فخلصت المراقبة المنهجية إلى أن عدد الرجال الذين يزورون هذا المتجر أكثر. حيث تتمثل إحدى الطرق الجيدة لتحديد سبب عدم زيارة النساء للمتجر في إجراء مقابلة متعمقة مع العملاء المحتملين في هذه الفئة.

على سبيل المثال/ عند إجراء مقابلات ناجحة مع العملاء الإناث، وزيارة المتاجر ومراكز التسوق القريبة. واختيارهن من خلال أخذ عينات عشوائية، كان من المعروف أن المتجر لا يحتوي على عناصر كافية للنساء. وبالتالي كان هناك عدد أقل من النساء اللائي يزرن المتجر، وهو أمر مفهوم فقط من خلال التفاعل معهم شخصياً وفهم سبب عدم زيارتهم للمتجر، نظراً لوجود منتجات ذكورية أكثر من الإناث.

فيعتمد البحث النوعي على تخصصات العلوم الاجتماعية مثل علم النفس وعلم الاجتماع والأنثروبولوجيا. لذلك، تسمح طرق البحث النوعي بإجراء تحقيقات معمقة ومزيد من الاستجواب واستجواب المستجيبين بناءً على إجاباتهم. حيث يحاول القائم أو الباحث بإجراء المقابلة أيضاً لفهم دوافعهم ومشاعرهم. فيمكن أن يساعد فهم كيفية اتخاذ جمهورك للقرارات في استخلاص استنتاجات في الأبحاث.

أنواع طرق الأبحاث النوعية مع الأمثلة

تم تصميم طرق البحث النوعي بطريقة تساعد في الكشف عن سلوك وتصور الجمهور المستهدف مع الإشارة إلى موضوع معين. فهناك أنواع مختلفة من طرق البحث النوعي مثل المقابلة المتعمقة، ومجموعات التركيز، والبحوث الإثنوغرافية، وتحليل المحتوى، وأبحاث دراسة الحالة التي تُستخدم عادة.

فتكون نتائج الأساليب النوعية أكثر وصفية ويمكن استخلاص الاستنتاجات بسهولة تامة من البيانات التي تم الحصول عليها. حيث أن طرق البحث النوعي نشأت في العلوم الاجتماعية والسلوكية، فعالمنا اليوم أكثر تعقيداً. ومن الصعب فهم ما يعتقده الناس وما يدركه؛ لذا تجعل طرق البحث النوعي عبر الإنترنت من السهل فهم ذلك لأنه أكثر تواصلاً ووصفاً.

فيما يلي طرق البحث النوعي المستخدمة بشكل متكرر، اقرأ أيضاً عن أمثلة البحث النوعي:

الأبحاث النوعية
أنواع الأبحاث النوعية

من أنواع الأبحاث النوعية/ البحث الإثنوغرافي:

البحث الإثنوغرافي هو أكثر طرق المراقبة المتعمقة التي تدرس الناس في بيئتهم الطبيعية. فتتطلب هذه الطريقة من الباحثين التكيف مع بيئات الجماهير المستهدفة التي يمكن أن تكون في أي مكان من منظمة إلى مدينة أو أي مكان بعيد. فهنا يمكن أن تكون القيود الجغرافية مشكلة أثناء جمع البيانات. يهدف تصميم البحث هذا إلى فهم الثقافات والتحديات والدوافع والإعدادات التي تحدث. فبدلاً من الاعتماد على المقابلات والمناقشات، ستختبر الإعدادات الطبيعية مباشرة.

ويمكن أن يستمر هذا النوع من طرق البحث من بضعة أيام إلى بضع سنوات، حيث يتضمن المراقبة المتعمقة وجمع البيانات على هذه الأسس. حيث إنها طريقة صعبة وتستغرق وقتًا طويلاً وتعتمد فقط على خبرة الباحث حتى يتمكن من تحليل البيانات ومراقبتها واستنتاجها.

من أنواع الأبحاث النوعية/ دراسة الحالة البحثية:

لقد تطورت طريقة دراسة الحالة خلال السنوات القليلة الماضية وتطورت لتصبح طريقة بحث ذات قيمة عالية. كما يوحي الاسم، يتم استخدامه لشرح منظمة أو كيان، فيستخدم هذا النوع من طرق البحث في عدد من المجالات مثل التعليم والعلوم الاجتماعية وما شابه. وقد تبدو هذه الطريقة صعبة التشغيل، ومع ذلك فهي واحدة من أبسط الطرق لإجراء البحث لأنها تنطوي على الغوص العميق والفهم الشامل لطرق جمع البيانات واستنتاج البيانات.

من أنواع الأبحاث النوعية/ المقابلة الفردية:

يعد إجراء المقابلات المتعمقة أحد أكثر طرق البحث النوعي شيوعاً. حيث إنها مقابلة شخصية يتم إجراؤها مع مستجيب واحد في كل مرة. فهذه طريقة محادثة بحتة وتدعو إلى فرص للحصول على تفاصيل متعمقة من المستفتى.

توفر إحدى مزايا هذه الطريقة فرصة رائعة لجمع بيانات دقيقة حول ما يعتقده الناس وما هي دوافعهم. فإذا كان الباحث من ذوي الخبرة، فإن طرح الأسئلة الصحيحة يمكن أن يساعده في جمع بيانات ذات مغزى. وإذا احتاجوا إلى مزيد من المعلومات، يجب على الباحثين طرح أسئلة المتابعة هذه التي ستساعدهم في جمع المزيد من المعلومات.

ويمكن إجراء هذه المقابلات وجهاً لوجه أو عبر الهاتف ويمكن أن تستغرق عادة ما بين نصف ساعة إلى ساعتين أو أكثر. فعندما يتم إجراء المقابلة المتعمقة وجهاً لوجه، فإنها تعطي فرصة أفضل لقراءة لغة جسد المستجيبين ومطابقة الردود.

من أنواع الأبحاث النوعية/ مجموعات التركيز:

مجموعة التركيز هي أيضاً إحدى طرق البحث النوعي الشائعة الاستخدام، والمستخدمة في جمع البيانات. فعادةً ما تتضمن المجموعة المركزة عدداً محدوداً من المستجيبين (6-10) من داخل الفئة المستهدفة.

فالهدف الرئيسي للمجموعة المركزة هو العثور على إجابات لأسئلة “لماذا” و “ماذا” و “كيف؟؟” فتتمثل إحدى ميزات المجموعات المركزة في أنك لست بحاجة بالضرورة إلى التفاعل مع المجموعة شخصياً. ففي الوقت الحاضر، يمكن إرسال استبيان عبر الإنترنت لمجموعات التركيز على أجهزة مختلفة ويمكن جمع الردود بنقرة زر واحدة.

حيث تعتبر مجموعات التركيز طريقة مكلفة مقارنة بأساليب البحث النوعي الأخرى عبر الإنترنت. فعادة ما يتم استخدامها لشرح العمليات المعقدة. وهذه الطريقة مفيدة للغاية عندما يتعلق الأمر بالأبحاث حول المنتجات الجديدة واختبار المفاهيم الجديدة.

مرفق فيديو توضيحي 

 

كتابة ملخص البحث

كتابة ملخص البحث

كل محتوى البحث بعناصره يتم اختصاره في عملية كتابة ملخص البحث، وهذا الملخص يتطلب آلية علمية في كتابته. فمن الخطأ الاعتقاد أن كتابة ملخص البحث

قراءة المزيد »

الوسوم

1 فكرة عن “أنواع الأبحاث النوعية”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *