مؤسسة البيان للخدمات الأكاديمية
احذر... أخطاء شائعة للباحثين

احذر… أخطاء شائعة للباحثين

كثيرة هي الجوانب الدقيقة المرتبطة بإعداد الأبحاث، ومخرج البحث بدقته وكثافة عملياته ليس عجباً أن يكون هناك أخطاء شائعة للباحثين.

فمن خلال عمليات التحكيم الكثيرة التي قام بتنفيذها أكاديميون من مؤسسة البيان للخدمات الأكاديمية، خلصنا إلى مجموعة من أهم تلك الأخطاء التي يجب عليك كباحث أن تحذرها فمعرفة الخطأ تعني نصف الحل.

أخطاء يقع فيها الباحث
احذر…. أخطاء يقع فيها الباحثين

الفكرة غير دقيقة:

أكثر ما تدور حوله التعليقات في أخطاء شائعة للباحثين هو عدم اختيار الفكرة بشكل دقيق نتيجة التسرع وعدم استيفاء التفكير العميق قبل البدء الفعلي بالتنفيذ.

فالفكرة هي المحور الأساسي الذي يلتف حوله كافة عناصر البحث الأخرى، ولتجنب الوقوع في هذا الخطأ عليك بما يلي:

  1. حدد تخصصك بشكل دقيق، واحصر أفكارك في ذاك التخصص.
  2. اعرف الحاجة المعرفية التي لم يكتب عنها الباحثين الآخرين بالشكل المطلوب.
  3. التفكير الابداعي والخروج من الصندوق، للوصول إلى فكرة ريادية وجذابة.
  4. معرفة الجمهور المرتبط بالمشكلة قبل اختيارها، وتحديد مدى القابلية للتنفيذ الفعلي لتلك المشكلة وفقاً للإمكانيات المتاحة.
  5. لكي لا تصطدم،،، اعرف سياسة الجامعة أولاً واختار فكرة لا تتعارض معها.
  6. لا تختار الفكرة منفردة، بل اختارها مباشرة مع جوانبها، على سبيل المثال فكرة البحث عن (التضخم السكاني) لن تكون بحد ذاتها مجدية، ولكن اذا ربطتها بجانب مهم مثل (التضخم السكاني وأثره على النماء العقلي للأطفال) سيصبح بين يديك فكرة تستحق التنفيذ.

أخطاء شائعة في بنية البحث:

أن يبدأ الباحث في إعداد البحث وهو لا يعلم الهيكلية التفصيلية لعناصر البحث الرئيسية والفرعية، فهذا يعني الوقوع في أخطاء شائعة، وفي النقاط التالية نوجز أهم ما يتعلق بهذه الأخطاء:

  1. عدم معرفة سياسة الجامعة في ترتيب العناصر، على سبيل المثال بعض الجامعات تضع الخطة بعد المقدمة وجامعات أخرى تضعها قبل المقدمة.
  2. كل عنصر رئيسي يندرج تحته عناصر فرعية مثل الخطة وعناصرها، والعناصر الفرعية يكون لها ترتيب خاص أيضاً، ولأن المقام هنا لا يتسع فننصحك بزيارة مدونتنا، وتتصفح كيفية كتابة عناصر البحث بالتفصيل.
  3. العمليات الكاملة من جمع المعلومات وصياغتها وترتيب المعلومات وتنسيق البحث وفهرسته وغيرها، كلها سيخطئ الباحث ما لم يعرف حيثياتها وأي العمليات يسبق بعضها.

تنويه هام/

من الأخطاء الشائعة للباحثين هي عدم الاهتمام بالكيف والركون إلى الكم فقط. وهذا من أشد ما يجعل البحث ركيك.

أخطاء شائعة في الاقتباس من المراجع:

تشكل عملية تحديد المراجع والاقتباس منها ركيزة أساسية من ركائز إعداد البحث. ونلاحظ وجود عدة أخطاء شائعة للباحثين في هذا الأمر ومنها:

  1. يخطئ الباحث عندما لا ينوع في المراجع، على سبيل المثال نجد اعتماده بشكل كبير على الكتب ولا يقتبس من الرسائل والأبحاث والمواقع الالكترونية.
  2. واستكمالاً للنقطة السابقة فإن التنويع مهم حتى في المضامين نفسها، فلا يصح أن يقتبس الباحث المعلومات بشكل مكثف من عدد قليل من المراجع في حين يجعل باقي المراجع تكاد لا تذكر في الاقتباسات.
  3. التوثيق الصحيح لكل اقتباس أمر لابد منه، وعملية التوثيق لها قواعدها وأصولها، كما نلاحظ أن الكثير من الباحثين يخطئ فيما يتعلق بطريقة التوثيق، فيبدأ بطريقة ثم يبدلها خلال البحث، والواجب أن يتبع طريقة واحدة ولا يغيرها من بداية البحث إلى نهايته.
  4. عدم الالتزام بنسبة الاقتباس المسموح بها، فنجد من ينزل عن الحد الأدنى ونجد من يرتفع عن الحد الأعلى.

عدم وجود التوثيق الصحيح يعني الوقوع في الانتحال. والانتحال هنا ليس مشكلة وإنما قد يرقى لدرجة الجريمة فالحذر الحذر.

بعض الباحثين يغفل عن وضع هذه الأمور:

البعض يظن أن العمليات الأساسية هي فقط ما يطلب منه في البحث، ولكن الأصح أن العمليات التكميلية ذات أهمية بالغة، فمن الأخطاء الشائعة للباحثين أنهم يغفلون عن العمليات التالية:

  1. الالتزام بعدد الصفحات الذي تحدده الجامعة.
  2. عدم ترقيم الصفحات وفقاً للآلية الصحيحة.
  3. عدم التوثيق الداخلي، المقصود به وضع التوثيق في نفس صفحة الاقتباس.
  4. اغفال بعض العناصر مثل عدم كتابة الملخص.
  5. عدم القيام بعملية التنسيق وفقاً للمنهجية الصحيحة.

الأخطاء اللغوية… الأكثر انتشاراً:

من النادر أن يتم تصدير النسخة الأولى قبل المراجعة لأي بحث دون وجود أخطاء لغوية، ومن هنا تبرز أهمية عملية التدقيق اللغوي.

ومن الأخطاء التي تكثر بالنسبة للغة هي الاهتمام فقط بالتدقيق اللغوي الإملائي. وعدم القيام بالتدقيق اللغوي النحوي والتدقيق اللغوي البلاغي.

و كذلك يشمل التدقيق اللغوي تقوية الصياغة واستخدام أقوى الكلمات في إيصال المعاني. والتدقيق اللغوي لابد أن يتم لكافة الصفحة حتى صفحة الغلاف أيضاً.

والتدقيق اللغوي يشمل أيضاً علامات الترقيم وغيرها من المحددات الخاصة بثبات المعاني ووصولها بطريقة سلسة.

ومن أهم أسباب انتشار الأخطاء اللغوية في الأبحاث هي عدم التدقيق اللغوي والمراجعة و كذلك الاعتماد الكامل على التطبيقات الإلكترونية في التدقيق اللغوي.

 والصحيح أن هذه العملية بحاجة إلى مختص ذو مهارة عالية. ويمكنك طلب خدمة التدقيق اللغوي من طاقمنا المختص

أخطاء شائعة للباحثين… حصر لما تبقى:

في سياق الفقرات السابقة تحدثنا عن أهم الأخطاء الشائعة للباحثين، وبقي بعضها نوجزه في النقاط التالية:

  1. عدم التنويع في أسلوب الصياغة للخروج من الرتابة والملل إلى الجذب والتشويق.
  2. الاختصار المخل أو الكتابة الطويلة التي تحتوي على معلومات غير هامة.
  3. كثيراً ما يتشتت الباحث فيجعل البحث صعب الفهم، والصحيح أن يركز الباحث على النقاط الأساسية لاسيما الفرضيات والمتغيرات.
  4. تنسيق البحث بشكل مخالف لما تطلبه الجامعة، حتى وإن كان التنسيق الذي قام به الباحث صحيحاً.

 

 

منحة الحكومة التركية

منحة الحكومة التركية

يهتم الكثير من الشباب/ات العربي بمنحة الحكومة التركية السنوية، لما فيها من ميزات عديدة سواء على صعيد التكاليف وتسهيل السفر والإقامة وحتى الدراسة والاستفادة العلمية،

قراءة المزيد »

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *