مؤسسة البيان للخدمات الأكاديمية
كيفية التعليق على الدراسات السابقة؟

كيفية التعليق على الدراسات السابقة؟

تعتبر الدراسات السابقة من أهم أجزاء البحث العلمي، ولا يوجد بحث علمي كامل دون احتواء أدبيات سابقة. حيث إنها واحدة من الأشياء التي تهم كل باحث وطالب لأنها تحظى بتقدير كبير بشكل عام. يتم تم تحديد الأدبيات السابقة على أنها جميع الأبحاث السابقة التي تناولت الموضوع الذي يبحث فيه الباحث من خلال مناقشته ودراسته. فعندما يتطرق الباحث إلى موضوع معين، فإنه سيحتاج بالتأكيد إلى الرجوع إلى هذه الأدبيات السابقة وتحليلها ودراستها بشكل صحيح ثم تحديد أوجه التشابه والاختلاف بينها وبين أبحاثه.

في واقع الأمر، تشكل الأدبيات السابقة قسماً منفصلاً في حد ذاتها، وهي تشغل عموماً القسم الثاني من إطار البحث العلمي، وهي بالطبع مرتبطة جداً به.

تساهم الأدبيات السابقة في تعزيز البحث العلمي وإثرائه وتزويد الباحث بأرضية صلبة ومعلومات جوهرية عن البحث الذي يتم إجراؤه. هذه هي الطريقة التي يجب أن يتعرف بها الباحث على جميع المعلومات المتعلقة بأبحاثه.

علاوة على ذلك، تساعد الأدبيات السابقة الباحث أيضاً على عدم تكرار المجالات التي سبق دراستها وعدم الوقوع في نفس الأخطاء التي ارتكبها باحثون آخرون. من هذه النقطة يسهل استنتاج أن التعليق على الأدبيات السابقة يحتاج إلى خبرة كبيرة. هذا لأن عملية التعليق في طبيعتها الحقيقية هي عملية نقد، وبالطبع مثل هذا الشيء يتطلب معرفة وخبرة في فن النقد من أجل التعليق على الأدبيات السابقة.

ومن ثم فإن التعليق على الأدبيات السابقة يحتاج إلى التزام من جانب الباحث بأمور معينة. حيث يجب أن يعرفوا ما إذا كان هذا الموضوع قد تم تناوله من قبل أم لا. ويجب عليهم أيضاً البحث عن الموضوعات التي تشبه أسئلة البحث الخاصة بهم والتي قام بها باحثون آخرون من قبل.

كيفية التعليق على الدراسات السابقة؟
كيفية التعليق على الدراسات السابقة؟

كيف تشير إلى الدراسات السابقة في أي قسم من الأقسام المختلفة من البحث العلمي؟

هناك العديد من المقالات التي تناقش كيف يمكنك تضمين ومناقشة الدراسات. والأبحاث الموجودة في قسم مراجعة الأدبيات في البحث العلمي. ومع ذلك، بالإضافة إلى مراجعة الأدبيات هناك العديد من الفرص الأخرى للمناقشة أو المشاركة في الدراسات السابقة في بحثك. فتقدم مؤسسة البيان لكم إرشادات حول كيفية تضمين دراسات أو أدبيات أخرى في أقسام مختلفة في البحث العلمي من خلال الخطوات التالية:

أولاً التعامل مع الدراسات السابقة في المقدمة

غالباً ما يتم ذكر الأدبيات السابقة في المقدمة، بشكل عام كملخصات عالية المستوى دون تفاصيل كثيرة. على الرغم من أن بعض الأشخاص قد يختارون عدم استخدام الأدبيات. أو الأبحاث الموجودة لتحفيز الدراسة، إلا أن هذه ليست ممارسة غير شائعة. فيعتمد الباحثون أحياناً على أدبيات سابقة للتأكيد على أهمية الدراسة الحالية. على سبيل المثال/ في تحدي حجة دائمة أو معالجة فجوة معلقة. تتم أيضاً مناقشة الأدبيات السابقة في كثير من الأحيان لبناء أساس حجج البحث العلمي المعنية.

ثانياً العمل مع الدراسات السابقة في المنهجية

ومن الممارسات الشائعة أيضاً الإشارة إلى المؤلفات السابقة في المنهجية. فيمكنك الرجوع إلى الأدبيات السابقة أثناء تصميم الدراسة أو جمع أو تحديد البيانات وإجراء التحليل. فإذا كان الأمر كذلك، فمن المهم أن تشرح بوضوح سبب استخدامك للأدبيات السابقة والاستفادة منها ومدى ارتباطها بالبحث العلمي الخاص بك.

من الممكن أيضاً الرجوع إلى الأدبيات السابقة لتسليط الضوء على الخيارات المنهجية المختلفة التي اتخذتها في بحثك. على سبيل المثال/ قد تكون هناك مقارنة بين مصادر البيانات أو العينة أو اختيارات الموضوع. أو قد تقدم مقارنة في القرارات التي يتم اتخاذها لمعلمات مختلفة، وبنيات، وعوامل، وتفضيلات اختيار النموذج وما إلى ذلك. فيمكن أن يساعدك تسليط الضوء على هذه الاختلافات على تقديم وجهات نظر جديدة بوضوح ولماذا تقدم دراستك قيمة للمجال.

فإذا كنت تقدم مقارنة بين دراستك الحالية والسابقة، فحاول تجنب المقارنة والتباين فقط، أو ذكر ما قمت به ببساطة. والأهم من ذلك هو شرح سبب اتخاذك لهذه القرارات المختلفة حتى يتمكن القراء من فهم الأساس المنطقي وراء قراراتك المنهجية وتصميم مشروعك.

ثالثاً بالإشارة إلى الدراسات السابقة في المناقشة والاستنتاج:

من الجيد دائماً الرجوع إلى الأدبيات السابقة الموجودة في أقسام المناقشة أو الاستنتاج. فهذا هو الوقت المناسب لتكرار الحجج وأسئلة البحث، والفرضيات والأهداف التي قدمتها في الأقسام السابقة من البحث العلمي ومناقشة نتائجك.

فيخدم دمج الأدبيات الأخرى ذات الصلة في مناقشتك غرضين رئيسيين. أولاً يحدد ما تم تحقيقه بالفعل في الأدبيات السابقة. بينما ثانياً يمكنك شرح كيف تبني دراستك على هذا العمل الحالي لتعزيز المعرفة في هذا المجال في بعض الأحيان من خلال هذه المناقشة، يمكنك أيضاً توضيح سبب أو كيفية تطابق نتائجك مع الأدبيات السابقة أو اختلافها عنها.

ثلاثة أخطاء شائعة يجب تجنبها عن التعليق على الدراسات السابقة:

عند إقامة روابط بين الدراسات السابقة والدراسة البحثية الخاصة بك، من المهم أن تكون على دراية بثلاثة أخطاء شائعة يرتكبها المؤلفون. فأولاً يركز بعض الباحثين أحياناً كثيراً على الأدبيات الموجودة، بحيث لا تبدو أن دراستهم البحثية تقدم في النهاية العديد من الأفكار الجديدة.

بسبب الطريقة التي قد يقدم بها المؤلفون ومناقشة الأدبيات السابقة في المقدمة. قد يتشتت القراء أو يتم دفعهم إلى طرح المزيد من الأسئلة غير ذات الصلة بالبحث الحالي. في هذه الحالة وفي الحالات المذكورة أعلاه، يُنصح بالتأكد من أن مناقشة الأدبيات ذات صلة في جميع الأوقات بالقضايا المحددة التي تناقشها في كل قسم ولا تلقي بظلالها على الفكرة الرئيسية في البحث العلمي.

فيديو توضيحي حول: كيفية التعليق على الدراسات السابقة وما يميز الدراسة الحالية.

 

 

 

كيف تتجنب السرقة العلمية؟

كيف تتجنب السرقة العلمية؟

تحيط بالعملية المعرفية أخلاقيات كأنها أطواق نجاة للرقي بالبحث والمعرفة ومعرفة كيف تتجنب السرقة العلمية؟ يعتبر إحدى تلك الأطواق التي يتشبث بها الباحث ليظل في

قراءة المزيد »

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *