مؤسسة البيان للخدمات الأكاديمية
كيف أختار عنوان رسالة الماجستير

كيف أختار عنوان رسالة الماجستير

كيف أختار عنوان رسالة الماجستير؟ طرح هذا السؤال يعني أن الاجابة عنه بمثابة امساك طرف الخيط للسير في إتمام رسالة الماجستير.

وليس غريباً أن تسمع أن أهم ما في رسالة الماجستير هو عنوانها والموضوع الذي تتناوله. ولكي لا يصاب عزيزنا الطالب بالحيرة في اختيار عنوان رسالة الماجستير. نضع مجموعة من المحددات التي تجيبك إجابة كاملة عن كيف أختار عنوان رسالة الماجستير ؟.

حددك موضوعك وجوانبه:

يشكل الموضوع وجوانب ما لا يقل عن 80% من دلالة عنوان رسالة الماجستير. ولهذا لابد أن يكون الموضوع قد تم تحديده بشكل دقيق واحترافي. وإليك بعض النصائح لكيفية الوصول للموضوع الأنسب:

  1. أنظر حولك إلى الظواهر والمشكلات وحدد مجموعة من المشكلات التي تتوافق مع تخصصك، ومن ثم فاضل بينها فيما استهواك علمياً منها ووجدت في نفسك القدرة على تناوله كموضوع دراسة.
  2. اتبع أسلوب تخصص التخصص واختار الموضوع وفقاً لهذه القاعدة.
  3. اعرف قدراتك جيداً سواء القدرات الفكرية أو المادية وحدد ما إذا كان بقدرتك دراسة الموضوع وجوانبه بشكل دقيق وفقاً لتلك القدرات أم لا.
  4. من الضروري أن تعرف الجمهور وعلاقته بالمشكلة كونه المهتم الأول بقراءة البحث والاستفادة منه.
  5. جدد وابتكر واخرج عن المألوف وقدم موضوع جذاب.

لا تكتب العنوان النهائي قبل تنتهي رسالة الماجستير:

آخر ما تكتبه في رسالة الماجستير هو العنوان، وذلك لسبب بسيط هو أن العنوان من الضروري أن يعبر عن كافة محتوى الرسالة، ولهذا لا يكون معبراً عن ذلك إلا إذا اكتمل المحتوى.

ولعل فقرة بسيطة في صلب رسالة الماجستير تكون جوهر العنوان، ولهذا ضع التصور المبدئي للعنوان في ذهنك واكتبه في المقترح فقط، ولكن العنوان النهائي لا تكتبه إلا بعد أن تعرف حذافير ما تحتويه الرسالة.

على سبيل المثال حدد الباحث عنوان الرسالة بشكل مبدئي (دور مؤسسات القطاع الخاص في تنشيط التعليم المستمر)، وأثناء تنفيذه لعملية التحليل الإحصائي وجد أن نسبة هذه المؤسسات الداعمة للتعليم المستمر بحاجة ماسة إلى الزيادة، وبهذا يمكن تغير العنوان ليصبح (تعزيز دور مؤسسات القطاع الخاص لتفعيل التعليم المستمر).

اقتراح عنوان الرسالة

التزم بالقواعد التحريرية لعنوان رسالة الماجستير:

تتطلب الاجابة على كيف تختار عنوان رسالة الماجستير المعرفة بالسياسة التحريرية لكتابة هذا العنوان. حيث تشمل هذه السياسة على التالي:

  1. أسلوب صياغة العنوان، على سبيل المثال العديد من المشرفين يرفضون قبول أي عنوان استخدم الصيغة الاستفهامية (أي كتابة العنوان على شكل سؤال)، في حين يوافق بعض المشرفون الآخرون على مثل هذا الأمر.
  2. عدد الكلمات المكونة للعنوان، وبشكل عنوان فإن الجامعات تضع الحد الأدنى لعدد عنوان رسالة الماجستير ب3 كلمات والحد الأقصى 15 كلمة، في حين بعض الجامعات ترفعه ل20 أو تخفضه ل10.
  3. كتابة العناوين المركبة أو غير المركبة، فالمركبة هي التي تجمع بين المحددات مثل دور التعليم عن بعد والتكنولوجيا الحديثة في زيادة التحصيل الدراسة، فالبعض يقبل العناوين المركبة والبعض لا يقبلها.

معايير ضعها نصب عينيك عند اختيار عنوان رسالة الماجستير:

أولاً: الشمولية: لابد أن يشمل العنوان عرض صورة مباشرة عن أهم محتويات البحث. وبالأحرى يعطي إجابة كاملة حول (عن ماذا سيتحدث الباحث في رسالته؟).

ثانياً: التعبير: اختار كلمات جمالية وسهلة ومباشرة، و كذلك اختار أسلوب خارج عن الرتابة.

ثالثاً: الجاذبية: يكون العنوان بمثابة الرسالة الأولى التي يتلقاها القارئ من الباحث. ولابد لهذه الرسالة أن تثير الفضول والجاذبية لدى القارئ ليكمل قراءة باقي مضمون الرسالة.

رابعاً: الدقة والحصر: اكتب عنوان دقيق معبر عن الموضوع وجوانبه و كذلك تفادى الوقوع في التشتت.

تقدم مؤسسة البيان للخدمات الأكاديمية خدمة مميزة في اقتراح رسائل الماجستير والدكتوراه، تفضل بطلب الخدمة من هنا.

 

 

المنهج التحليلي في البحث

المنهج التحليلي في البحث

المنهج التحليلي في البحث هو الأكثر استخداماً على الإطلاق، فهب أنك قارئ تريد معرفة تفاصيل التفاصيل، فبالطبع سيتجه فكرك نحو وجود التحليل المتكامل للمعلومات لتأخذ

قراءة المزيد »

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *