مؤسسة البيان للخدمات الأكاديمية
أنواع-عينة-البحث-العلمي

أنواع عينة البحث العلمي

يقع الباحث في مهمة اختيار نوع واحد من أنواع عينة البحث العلمي ليتم تناولها في دراسته وتسليط الأدوات عليها لجمع المعلومات منها وعنها.

وكل نوع يكون له تصنيف وفقاً لعدة محددات أهمها العدد والخصائص وطريقة الاختيار، وقد صنف المختصون هذه الأنواع إلى أجزاء وأجزاء الأجزاء كما ستلاحظ في سياق هذا المقال.

تعريف عينة البحث العلمي

لفظ عينة يشير إلى جزء محدد من جزء كبير، فقولنا (أخذ الطبيب عينة من دم المريض لفحصها)، تعني أن الطبيب أخذ جزء من دم المريض وليس كلها، ولكن في نفس الوقت هذا الجزء يكون معبر عن الكل، فعينة الدم بفحصها ستأتي نتائجها معممة على باقي أجزاء الجسم، وهذا المعنى هو المطلوب بالنسبة لتعريف عينة البحث.

حيث يتعرف عينة البحث بأنها جزء من المجتمع الكلي الذي يرتبط بمشكلة الدراسة، والذي قام الباحث بتحديده وفقاً لمتطلبات الدراسة التي بين يديه، وما تحتاجه هذه الدراسة من معلومات مباشرة مأخوذة من الأفراد المتفاعلين أو المتأثرين بمشكلة الدراسة.

ولاحظ أننا في سياق التعريف السابق أشرنا إلى أن العينة هي جزء يعبر عن الكل، و كذلك ركزنا على أن تكون العينة مرتبطة بشكل وثيق بالمشكلة التي يتناولها الباحث.

فالأمر أشبه بوجود وباء عالمي أصيب به آلاف الناس، ولكن يلزم لمعرفة هذا الوفاء فحص عدد محدد منهم.

وفي تعريف آخر يمكن القول العينة عبارة عن مجموعة الأفراد ذوي الخواص المحددة والمشتركة. الذين يتأثرون بمشكلة الدراسة. ويتم جلب المعلومات منهم باستخدام أدوات الدراسة. مثل الاستبيان والملاحظة والمقابلة الشخصية. للوصول إلى نتائج البحث وتعميمها على كل المجتمع الذي تم أخذ العينة منه.

اجراءات عليك اتباعها لتحديد عينة البحث العلمي

معرفة أنواع عينة البحث يتطلب معرفة كيف يتم اختيار العينة وتحديدها لإدخالها في مضمون الدراسة. حيث تتم هذه العملية وفقاً لعدة خطوات مساعدة وهي:

  1. النظر في مشكلة البحث: حيث تبدأ الخطوات الفعلية لتحديد العينة بربطها بمشكلة البحث مباشرة، وتحديد الفئات المتعرضة لهذه المشكلة، على سبيل المثال كان البحث عن (تأثير التعليم باللعب على الأطفال في الصف الثاني الابتدائي بمدارس شرق جدة)، فيكون هنا المجتمع المباشر المتعلق بالمشكلة هم طلاب الثاني الابتدائي بمدارس شرق جدة.
  2. إقرار المجتمع الكلي: يقصد بالمجتمع الكلي هو كل الأفراد الذين يرتبطون بالمشكلة المدروسة. دون استثناء أي واحد منهم، وفي المثال السابق. نرى أن المجتمع الكلي هو (طلاب الثاني الابتدائي بمدارس شرق جدة).
  3. اختيار العينة من المجتمع الكلي: يتم اختيار عدد محدد من عدد الأفراد الكلي الذين يرتبطون بالمشكلة، وهذا العدد الجزئي هو ما يسمى بالعينة والذي نتحدث فيه عن أنواع عينة البحث، وفي المثال تم تحديد (طلاب الثاني الابتدائي بمدارس شرق جدة) كمجتمع كلي، ولكن العينة تكون جزء منها، على سبيل المثال (تحديد سبعة مدارس من كل مدرسة 50 طالب).
  4. اعتماد العينة: بعد الاختيار الأولي يتم الاعتماد النهائي وذلك بالنظر في توافق وتوازن كافة الخصائص والمؤثرات لأفراد عينة البحث اللذين تم تحديدهم، وهذه الخطوة دقيقة جداً إذ أنها التي ستفرز العينة النهائية التي سيتم دراستها باستخدام أدوات الدراسة.
  5. بعد إتمام تحديد العينة يأتي تحديد حجم العينة، وفي حديثنا عن أنواع عينة البحث، سنرى أن الأنواع اشتملت على عدة تصنيفات فيما يتعلق حجم العينة والتي سنوردها في فقرة قادمة من هذا المقال.
  6. معارضة الخصائص والحجم، وهي خطوة تأكيدية ليست ضرورية يتم فيها مراجعة الخصائص والحجم، والنظر في أيهما أفضل، على سبيل المثال أي المدارس أفضل لاعتماده عينتها وهي عدد 50 طالب من كل مدرسة كافٍ أم لا، وهذه الخطوة تتم من خلال الاعتماد على المنطق ومدى احتياج البحث للمعلومات التي تجمع من العينة.

النوعين الرئيسيين لأنواع عينة البحث

تنقسم أنواع العينة بشكل أساسي إلى عينات احتمالية وعينات غير احتمالية. وتندرج تحت كل منهما العديد من الأنواع ، والمقصود بهذين النوعين هو:

أولاً: العينات الاحتمالية :

وتسمى العينات العشوائية وهي العينات التي يكون لكافة أفراد المجتمع الكلي. نفس الفرصة في الدخول ضمن العينة النهائية، وتتم من خلال قوانين احتمالية رياضية.

وتتميز بإمكانية تعميم الجزء على الكل بشكل صحيح، و كذلك يمكن من خلال العينات الاحتمالية قياس الفروقات بين أفراد المجتمع الكلي، وذلك من خلال مصطلح (الخطأ العيني)، الذي يحدد توقعات النتائج ومقارنة النتائج بالأساسيات الصحيحة للتأكد من صحة التطبيق.

ثانياً: العينات غير الاحتمالية :

تستخدم العينات غير الاحتمالية في حالة كان من الصعب على الباحث التحديد الدقيق لأفراد المجتمع الكلي، فبهذا لا يكون هناك مجتمع كلي ليأخذ منه عينة بحث.

فيتجه الباحث لاستخدام طرق أخرى نوضحها في إحدى الفقرات القادمة من مقالنا هذا.

أهم أنواع عينة البحث الاحتمالية 

في هذه الفقرة نضع الأنواع الأساسية التي يتم وفقاً لها اختيار عينة البحث، حيث يأتي تقسيم هذه الأنواع على حسب طريقة اختيارها من قبل الباحث التي تنبني على الاحتمال، والشرح التالي يوضح أكثر هذه الأنواع ويعلل تصنيفها وفقاً لطريقة اختيارها:

أولاً: العينة العشوائية البسيطة:

وهي طريقة سهلة التنفيذ، و كذلك تعتبر نتائجها الأكثر دقة ومصداقية، لأنها تعتمد على الاختيار دون سابق تحديد، فهي عبارة عن عملية اختيار عشوائي من بين المجتمع الكلي لأفراد العينة.

ونرى هنا أن نسميها اسم تقريبي وهو (عينة القرعة). حيث تستخدم القرعة العشوائية في تحديد العينة، من خلال السحب العشوائي.

على سبيل المثال كان المجتمع الكلي مكون من 15 جامعة، فيتم وضع كافة أسماء الجامعات ال15 في صندوق ومن ثم دوران الصندوق واخراج 5 ورقات عشوائية، وهذه ال5 ورقات تكون هي الجامعات التي سيتم دراستها.

ونلاحظ هنا أن الباحث لم يقوم بأي تدخل شخصي في تحديد العينة.

ولكن لابد هنا من شرط مهم وهو أن تكون كافة العناصر الداخلة في الاختيار لها نفس الخصائص والصفات.

ثانياً: العينة الطبقية:

الطبقية تعني التفاوت وعدم التناسق. وبمعنى آخر وجود طبقات كل طبقة لها صفات تختلف عن الطبقات الأخرى. فهنا يتم تقسيم كامل مجتمع الدراسة إلى طبقات. واختيار عدد محدد وحجم مناسب من كل طبقة وفقاً لمتطلبات الدراسة.

على سبيل المثال كان المجتمع الكلي يتكون من الطبقات التالية (طلاب يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي في التبادل المعرفي، طلاب ليس لديهم وسائل تواصل اجتماعي، طلاب يمتلكون وسائل تواصل اجتماعي ولكن لا يجيدون استخدامها)، ومثلاً يقوم الباحث باختيار 50 شخص من الطبقة الأولى و50 من الثانية و30 من الثالثة.

ثالثاً: العينة العنقودية:

العناقيد هنا تمثل مجموعة من أفراد المجتمع ذات خصائص يمكن الاستغناء بها عن العناقيد الأخرى. فهي تختلف عن الطبقية في أن كل العناقيد متشابهة في الخصائص.

على سبيل المثال دراسة أثر الألعاب الإلكترونية على طلاب الابتدائية، ونجد هنا المرحلة الابتدائية مكونة من عناقيد (الصف الأول، الثاني، إلى الصف السادس)، فيمكن اختيار عنقود واحد منهم ليعبر عن باقي العناقيد.

رابعاً: العينة المنتظمة:

تعتبر العينة المنتظمة هي الأكثر استخداماً من قبل الباحثين، وتقوم فكرتها على اختيار طريقة منتظمة للوصول لأفراد العينة من المجتمع الكلي للدراسة.

على سبيل المثال كان المجتمع الكلي مكون من 1000 طالب، فيتبع الباحث منهج اختيار الطالب الذي يأتي بعد العد التسلسلي للرقم 20، فيكون الفرد الأول هو من يحمل رقم 20، والثاني من يحمل رقم 40 والثالث من يحمل رقم 60، وهكذا إلى الانتهاء من تجميع كامل أفراد العينة التي سيتم دراستها.

أنواع العينات غير الاحتمالية

تنقسم العينات غير الاحتمالية إلى ثلاثة أنواع، وكلها مبنية على غير قواعد احتمالية، يتضح ذلك فيما يلي:

أولاً: عينة الصدفة:

يكون تحديد الباحث لأفراد العينة من خلال الصدفة وغير تخطيط مسبق، على سبيل المثال يدرس الباحث ظاهرة الازدحام المروري فيذهب إلى أحد الشوارع المزدحمة ويبدأ بإجراء مقابلات مع أفراد قابلهم بالصدفة أو توزيع استبيانات عليهم.

ولكن هذا النوع لا يمكن تعميمه على المجتمع الكلي. حيث تعتبر الصدفة طريقة غير ممثلة للمجتمع الكي. على سبيل المثال قد يكون الأفراد في ذلك الشارع المزدحم هم من الأشخاص الذين يدخلونه لأول مرة.

ثانياً: العينة الحصصية:

تشبه إلى حد كبير العينة الطبقية الاحتمالية، حيث يقسم فيها الباحث المجتمع الكلي إلى حصص. ولكن تختلف العينة الحصصية عن العينة الطبقية. في أن الحصصية يقوم الباحث باختيار الأفراد بشكل شخصي وحر دون وجود شروط.

أما الطبقية فالاختيار يكون فيها وفقاً لخصائص كل طبقة وبشكل عشوائي غير محدد من قبل الباحث.

وتعتبر العينة الحصصية من أنواع عينة البحث التي توصل للأفراد في أسرع وقت. و كذلك تتميز بالتنويع في أفراد العينة مما ينتج عنه معلومات أكثر حيوية.

ثالثاً: العينة القصدية:

وتسمى أيضاً بالعينة الغرضية، حيث يقوم فيها الباحث بتحديد الغرض الذي تريده الدراسة. ومن ثم يقوم باختيار العينة بشكل حر دون أي قيود أو شروط، بل يعتمد على رؤيته فيما تحتاجه الدراسة.

على سبيل المثال كان الباحث يدرس ظاهرة المساكن العشوائية. فيقوم باختيار أي عائلة يراها مناسبة لتحقيق الغرض من الدراسة.

أهمية معرفة أنواع عينة البحث

قد يسأل سائل (لماذا نتعلم أنواع عينة البحث العلمي؟). والاجابة تكمن في الفوائد التي تعكسها هذه الأنواع والتي ينبني عليها فوائد مؤثرة كما يلي:

  1. تساهم في التحديد الدقيق لحجم العينة وخصائصها.
  2. تساعد الباحث بشكل رئيسي في تحديد طريقة اختياره للعينة. على سبيل المثال العينة طبقية تتطلب تقسيم المجتمع الكلي والعينة البسيطة تتطلب القرعة… وهكذا.
  3. أنظر في تعريف العينات غير الاحتمالية، فستجد أنها جاءت لتحقيق غرض اختيار العينة في حالة كان من الصعب على الباحث تحديد المجتمع الكلي بشكل دقيق، وبهذا يكون من فوائد معرفة أنواع عينة البحث العلمي هو تحديد العينة ذاتها وفقاً لمتطلبات الدراسة.
  4. كلما كان تحديد الأنواع صحيحاً كلما زادت صحة المعلومات المجمعة من أفراد العينة.
  5. من فوائد هذه الأنواع أنها تختصر المجتمع الكلي، فيمكن اختيار عينة من كم كبير من الأفراد، على سبيل المثال اختيار 100 طالب من مدرسة فيها 3000 طالب.

ضوابط اختيار هذه الأنواع

لا يتم اختيار أنواع عينة البحث العلمي بشكل عشوائي. بل لابد من ضوابط في هذا الاختيار تنبني على أسس علمية ومنطقية، وأهم هذه الضوابط:

  1. يجب النظر في متطلبات الدراسة أولاً، وتحديد خصائص العينة وحجمها.
  2. يتم اختيار النوع وفقاً لأنسب طريقة للاختيار الأمثل من المجتمع الكلي.
  3. النظر في المجتمع الكلي ودراسته عن كثب أمر ضروري لتحديد النوع الذي سيتم من خلاله اشتقاق العينة من المجتمع الكلي.
  4. لابد أن يكون النوع مستوفي لعدد الأفراد الذين يتم دراستهم. على سبيل المثال في العينة المنتظمة كان المطلوب 200 من الطلاب من العدد الاجمال 500، فليس منطقياً أن نختار التسلسل 50. لأنه في هذه الحالة لن يحصل الباحث على 200 طالب.

لتتعرف على خدماتنا والتي من ضمنها تحديد عينة البحث من حيث الخصائص والنوع والحجم تفضل بزياراتنا 

 

ترجمة الأبحاث العلمية

ترجمة الأبحاث العلمية

ديناميكية المعرفة أخذت تتطور بشكل متوازي مع تناقل الأبحاث والكتب وازدهار ترجمة الأبحاث العلمية وماكينتها العالمية لهو سبب رئيسي في انتشار الأبحاث وتوفرها للطالبين. كما

قراءة المزيد »
كيف تكتب بحثك العلمي؟

كيف تكتب بحثك العلمي؟

الوصول إلى غاية إكتمال البحث العلمي يتطلب المرور بالعديد من المراحل مثله مثل تشييد قصر فخم يبدأ من القواعد ويمر بالأعمدة والأسقف ليصل للديكور والتشطيب

قراءة المزيد »

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *