مؤسسة البيان للخدمات الأكاديمية
أماكن يمكنك نشر بحثك فيها

أماكن يمكنك نشر بحثك فيها

من أهم ما يجب عليك كباحث معرفته هو التعرف على أماكن يمكنك نشر بحثك فيها، فالبحث حبيس الرفوف ما هو إلا كومة من المعلومات تراكم عليها الغبار.

فلأجل أن يستفيد جمهور القراء من بحثك الذي بذلت مجهودك في إعداده، ولأجل أن يكون لاسمك مدى وانتشار، لابد أن تتعرف على أماكن يمكنك نشر بحثك فيها.

وأهم ما نشير إليها هنا هو مصطلحي النشر العادي والنشر الإلكتروني واللذين سيتمحور حولهما هذا المقال.

ما المقصود بالنشر العادي والنشر الإلكتروني؟

من أهم أنواع النشر للأبحاث هما النشر العادي والنشر الإلكتروني، ولكلا المصطلحين دلالتهما الخاصة.

النشر العادي: يقصد به نشر الأبحاث مطبوعة على ورق عبر الوسائط الخاصة لذلك.

النشر الإلكتروني: وهو نشر البحث على وسائط عبر شبكة الانترنت.

فيما يلي أماكن يمكنك نشر بحثك فيها بالطريقة العادية

أنظر حولك وفكر في الوسائط التي يمكن طباعة بحثك عليها ونشره، فستجد أنك وصلت إلى غالبيتها، وفيما يلي أهمها:

  1. طباعة البحث كما هو: يتم طباعة البحث بقالبه وتغليفه ومن ثم عرضه في المكتبات، وهذه الطريقة يعتمدها الباحثون ممن ليس لديهم معرفة واسعة بأماكن النشر.
  2. المجلات العلمية المحكمة: أهم وسيلة تمكنك من نشر أبحاثك، حيث تعتبر كيان قوي يتمثل بمجلات متخصصة لنشر الأبحاث ولها أبعادها العلمية وانتشارها الواسع والمعتمد ولا تقوم بنشر أي بحث إلا بعد تحكيمه.
  3. المنشورات الورقية: غير متخصصة بنشر البحث كله، ولكن تتميز بنشرها لاقتباسات أو ملخصات الأبحاث.
  4. الأرشيف المكتبي: تضع الجامعات أرشيفاً لأهم الأبحاث التي تضمها، وتعطي نبذات حول محتويات كل بحث.

أماكن يمكنك نشر بحثك فيها إلكترونياً

النشر الإلكتروني أصبح اليوم وجه من أوجه التكنولوجيا، فلك أن تتخيل الكم الهائل من الأبحاث والكتب والمضامين المختلفة التي تصل إلى الملايين والموجودة على شبكة الانترنت، وأصبح للنشر منافذ عديدة من أهمها:

أولاً: المجلات العلمية المحكمة الالكترونية: إما أن تكون مجلات علمية محكمة ذات نسخة الكترونية فقط، أو أن يكون لها نسخة ورقية ونسخة إلكترونية.

وتتميز المجلات العلمية المحكمة بأن معلومات على قدر كبير من الدقة نتيجة للتحكيم قبل النشر.

ثانياً: قواعد بيانات النشر: لاسيما قاعدة بيانات سكوبس والتي تعتبر ميدان واسع يجمع عناوين المجلات العلمية المحكمة، وملايين المضامين المنشورة على الانترنت.

ثالثاً: المدونات: عبارة عن مساحة الكترونية شخصية يمكن لصاحبها نشر أبحاثها عليها بسهولة وتوزيع روابط النشر على من يريد، إضافة إلى أن عنوان البحث يتم تنظيمه على محرك البحث قوقل.

رابعاً: المواقع الالكترونية: معرفة بشكلها وآلية عملها، ومن الجيد وجود العديد من المواقع الخاصة بنشر الأبحاث، مثل مواقع الجامعات وموقع ثقافتي السعودي وموقع سطر وغيرها.

خامساً: السوشيال ميديا: وهي مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك انستغرام تويتر وغيرها)، إضافة إلى يوتيوب حيث تعتبر وسائل واسعة الانتشار ويتحكم فيها بمرونة ويمكن من خلالها توجيه البحث بشكل مباشر إلى الجمهور المستهدف.

أماكن أخرى يمكنك نشر بحثك فيها

إضافة إلى الوسائل الورقية والإلكترونية آنفة الذكر، يوجد العديد من الأماكن الأخرى التي يمكن نشر الأبحاث فيها ومنها:

  1. المؤتمرات العلمية: البحث الذي ينشر في مؤتمر علمي يكون بحث عالي الجودة وتؤخذ منه نسبة اقتباسات كبيرة.
  2. الدوريات: على سبيل المثال الجرائد الأسبوعية الخاصة بالجامعات، أو المطويات الورقية وغيرها.
  3. وسائل الإعلام: يمكن تحويل البحث إلى مضمون إعلامي، على سبيل المثال برنامج تلفزيوني أو إذاعي، أو حتى تقرير مكتوب.

وسائل اتصال هامة تمكنك من نشر بحثك

إذا أردت الوصول إلى مجلة علمية محكمة لتنشر عليها بحثك، كيف ستصل إليها؟، اطرح على نفسك هذا السؤال، و بالتالي لابد من وجود وسائل لتحقيق هذا التواصل، وأهم هذه الوسائل:

  1. نعود مرة أخرى لقاعدة بيانات سكوبس والتي سنفصلها لاحقاً، ولكن هنا لابد أن تعرف أنها قاعدة بيانات ضخمة ستجد عليها معلومات التواصل مع المجلات ومواقع النشر الخاصة.
  2. نسخ المجلة أو الموقع تكون شاملة على أرقام هواتف والبريد الإلكتروني.
  3. تنبه أن الوسيلة المعتمدة في نشر الأبحاث هي التواصل عبر البريد الإلكتروني، ومن جديد بدأ الاعتماد قليلاً على الواتس أب.
  4. تعتبر المجلات ضمن المؤسسات، و بالتالي كثير منها ستكون معلومات الاتصال الخاصة به موجودة في دليل الهاتف أو مركز الاستعلامات.

قواعد خاصة بأماكن يمكنك نشر بحثك فيها

كل مكان منها له نظامه وشروطه، وسنعرض مجموعة شروط خاصة بأهم تلك الأماكن وشروط أخرى بشكل عام:

  1. يجب أن تعرف شروط النشر الخاصة بالمجلة أو الموقع.
  2. هذه الشروط تشمل فرعيين أساسيين هما شروط النشر العامة وشروط النشر التحريرية

المقصود بشروط النشر العامة هي الضوابط التي تأخذ عملية النشر بشكل عام مثل ما هو مسموح بنشره من عدمه وطبيعة المادة وتقسيمها وغيره.

والمقصود بشروط النشر التحريرية ما يختص بطريقة الصياغة، مثل عدد الكلمات والأسلوب المستخدم والمناهج العلمية والقيمة العلمية واللغة المستخدمة وغيرها.

  1. بعض هذه الأماكن تفرض رسوم على عملية النشر، وذلك وفقاً لعدد الكلمات.
  2. البعض الآخر يدفع مكافآت مقابل استلام الأبحاث ونشرها.
  3. من الضروري تسليم تعهد بأن الملكية الفكرية تعود لك كباحث.
  4. الأخطاء اللغوية يجب ألا تكون في أي بحث.
  5. إذا كان البحث أكاديمي تم تسليمه للجامعة فيجب أخذ إذن خطي من الجامعة بنشره خارجها.

معيقات تقف في طريق نشرك للأبحاث

يوجد بعض العقبات التي تمنع إتمام عملية نشر الأبحاث بصورة سليمة، وهذه المعيقات تكون ناتجة عن عدم تهيأة جيدة للبحث أو أمور أخرى تتعلق بمكان النشر:

  1. الأبحاث الضعيفة أو التي تحتوي على أخطاء في الإعداد لا يتم نشرها.
  2. بعض الموضوعات تكون متعارضة مع مبادئ انسانية أو تسبب مشكلات مع فئات معينة، على سبيل المثال الأبحاث التي تنتقض بشكل لاذع العادات والتقاليد لشعب معين.
  3. معرفة سياسة النشر والتحرير ضروري وإلا فلن يتم قبول نشر البحث.
  4. هناك عقبات مالية قد تمنع من نشر البحث، فبعض الأماكن لاسيما المجلات العالمية تطلب دفع رسوم.
  5. ركاكة اللغة أو الغفلة عن التأثير والجذب في البحث.

فوائد نشر الأبحاث

  • وصول البحث إلى الجمهور المستهدف وتحقيق الأهداف بإيصال الرسالة.
  • زيادة نسبة التفاعل مع البحث سواء من الجمهور أو صناع القرار.
  • عرض الحلول للمشكلات التي يتناولها الباحث وزيادة فرصة تطبيق هذه الحلول.
  • تحقيق نسبة اقتباسات أكبر من البحث، لأن البحث بنشره يصبح متاح للباحثين لقراءته والاقتباس منه.
  • فوائد معنوية بعرض اسم الباحث والاشادة بجودة صنيعه في البحث وزيادة ثقة الباحث بنفسه ودفعه لمزيد من الانتاج.
  • الوصول إلى نقاط جغرافية خارج الدولة، لاسيما في النشر الإلكتروني.
  • ومن فوائد النشر الإلكتروني أنه سريع الانتشار ويمكن من خلاله ارسال عدد لا حصر له من الروابط التي تحمل البحث.
  • تعتبر عملية نشر الأبحاث صناعة بذاتها، فكل مجلة فيها موظفين.
  • تحسين جودة الأبحاث، ولأنه في الغالب يتم تحكيم البحث قبل نشره.
  • المساهمة في ايجاد قاعدة معرفية ضخمة على شبكة الانترنت يمكن الوصول إليها بسهولة.

تعرف على قاعدة بيانات سكوبس

ضمن أماكن يمكنك نشر بحثك فيها، تأتي قاعدة بيانات سكوبس كأبرز مكان من بين تلك الأماكن.

وتعريف قاعدة بيانات هي عبارة عن موقع الكتروني ضخم للغاية يحتوي على ملايين المواد المنشورة على الانترنت، إضافة إلى فهرس لتصنيف المجلات العلمية المحكمة حسب جودتها ومجالها ومعامل التأثير لكل مجلة، ويمكن الوصول إليها من الرابط التالي: www.scopus.com  

ومن أبرز وجوه الأهمية لقاعدة بيانات سكوبس ما يلي

  1. شاملة على كم هائل من المضامين، إذ أنه في الغالب ستجد العنوان الذي تبحث عنه موجود في هذه القاعدة.
  2. سهلت قاعدة بيانات سكوبس عملية البحث عن الأبحاث وايجاد الاقتباسات للأبحاث الجديدة.
  3. من خلال الداتا التي تحتويها هذه القاعدة عن المجلات العلمية المحكمة أصبح الوصول لتلك المجلات أكثر سهولة.
  4. تصنف قاعدة بيانات سكوبس المجلات العلمية المحكمة من حيث الجودة، و بالتالي يتضح للباحث أي المجلات أجود.
  5. يعتمدها محرك البحث قوقل كأهم أداة للوصول إلى المضامين المعرفية، و بالتالي زيادة نسبة قراءة الأبحاث المنشورة عليها.
  6. تعتبر عملية النشر عليها مجانية بشكل كامل.
  7. تساهم في الكشف عن السرقات الفكرية، حيث ترتبط بها العديد من أدوات الكشف عن السرقات الفكرية، فتقوم بمقارنة المضامين بعضها ببعض.
  8. تحدد نسبة الاقتباسات في الأبحاث بشكل لا بأس به من الدقة.

أشهر المجلات العلمية المحكمة التي يمكنك نشر بحثك فيها

أولاً: المجلات العلمية المحكمة العربية:

  1. مجلة جامعة الملك سعود
  2. مجلة جامعة أم القرى
  3. المجلة العربية للعلوم
  4. مجلة الدراسات الجامعية للعلوم الشاملة
  5. مجلة الشرق الأوسط للنشر العلمي
  6. أنساق للفنون والآداب
  7. المجلة العربية للنشر العلمي
  8. المجلة العربية الشاملة متعددة التخصصات (EIMJ)
  9. مجلة الزيتونة للدراسات
  10. مجلة النيل للمعرفة العلمية

كما أنه لا تكاد تخلو جامعة عربية من وجود مجلة خاصة بها لنشر الأبحاث عليها، ولكن تتفاوت هذه المجلات من حيث الجودة والانتشار.

ثانياً: المجلات الأجنبية:

  1. POPULAR SCIENCE
  2. DISCOVER
  3. SCIENCE
  4. NATIONAL GEOGRAPHIC MAGAZINE
  5. JAMA
  6. NEW SCIENTIST
  7. SMITHSONIAN
  8. SCIENTIFIC AMERICAN
  9. NATURE

نصائح لزيادة فرصك في نشر بحثك

نجمل مجموعة من النصائح التي تساهم في تعزيز فرصة نيل القبول على نشر الأبحاث، وهذه النصائح هي:

  • اعرف أولاً شروط النشر العامة والتحريرية قبل أن ترسل المضمون للنشر.
  • ابحث عن الأماكن المتخصصة في مجال بحثك، على سبيل المثال المجلات العلمية المحكمة الطبية.
  • حاول أن تجد مواضيع شيقة ولها اهتمام في وسط الجمهور، واجعلها موضوعات فريدة ومعاصرة.
  • راجع البحث ودققه بشكل كامل قبل تسليمه.
  • عندما تعطي المجلة أو الموقع ارشادات للتعديل، لا ينبغي مراجعتها، فتلك التعديلات جاءت من لجنة تحكيم خاصة وفق رؤية المجلة أو الموقع.
  • الشكل والتنسيق للبحث هام جداً في زيادة فرصة الحصول على قبول النشر.

الخاتمة

في ختام هذا المقال نوضح أن النشر الإلكتروني أصبح الوسيلة الأكثر استخداماً وانتشاراً في العصر الحديث، لاسيما في الأبحاث التي تتطلب الوصول إلى أكبر عدد من الجمهور.

كما أنه بإمكانك البدء بنشر الأبحاث من نفسك، على سبيل المثال أنشئ مدونتك الخاصة وقم بنشر أبحاثك عليها.

ونلفت الانتباه إلى أن نشر الأبحاث يترتب عليها العديد من الدرجات العلمية، على سبيل المثال درجة الاستاذية المشاركة والمساعدة تترتب على نشر عدد من الأبحاث في المجلات العلمية المحكمة.

فرضيات البحث العلمي

فرضيات البحث العلمي

عنصر محوري من عناصر البحث، حيث تعتبر فرضيات البحث العلمي كأسهم تدور حول نقطة رئيسية وهي موضوع الدراسة. فنجد الموضوع متمركز في المنتصف وتدور حوله

قراءة المزيد »
معايير كتابة الاستبيان

معايير كتابة الاستبيان

  يعتبر الاستبيان أكثر أداة يتم استخدامها من بين أدوات الدراسة الأخرى، وأوجز المختصون العديد من معايير كتابة الاستبيان التي تحافظ إلى حد كبير على

قراءة المزيد »

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *