مؤسسة البيان للخدمات الأكاديمية
نشر الأبحاث على سكوبس

نشر الأبحاث على سكوبس

أكثر الوسائل المساعدة على نشر الأبحاث العلمية هي قاعدة بيانات سكوبس والحقيقة أن هناك قصور في معرفة تفاصيل نشر الأبحاث على سكوبس، بل إن الكثير من الباحثين ليس لديهم أدنى معلومات عن سكوبس.

مع أنه بالضرورة التعرف عن قرب على نشر الأبحاث على سكوبس كونها الطريقة الأكثر شيوعاً وفاعلية في العصر الحديث.

ما هي سكوبس؟

قاعدة بيانات سكوبس هي موقع إلكتروني ضخم للغاية، يحتوي على مراجع وفهارس واقتباسات بالملايين و كذلك تحتوي سكوبس على خدمات عديدة متعلقة بنشر الأبحاث وبالتعرف على المجلات العلمية المحكمة.

ونشر الأبحاث على سكوبس يقصد به النشر المباشر على سكوبس نفسها في تصنيفها المعتمد للقوالب المعرفية مثل المقالات والأبحاث والتقارير، أو نشر البحث على المجلات العلمية المحكمة التي تعرضها مؤشرات معامل التأثير والجودة الخاص بهذه المجلات عي سكوبس.

ولا تستغرب إذا عرفت أن سكوبس جاءت إحصائية 2020م مخبرة أنها تحتوي على:

  1. أكثر من 20 مليون عنوان لأكثر من 10 آلاف ناشر حول العالم.
  2. ما يزيد عن 25 ألف مجلة علمية محكمة، بكامل الداتا الخاصة بها والتعريف عنها.
  3. 400 مليون موقع إلكتروني متخصص بالنشر العلمي.
  4. شهادات خاصة ب22 مليون براءة اختراع، تم اعتمادها من أكثر من 10 مكاتب مصرحة لمنح هذه الشهادة حول العالم.

الدخول إلى عالم سكوبس:

ليس جزافاً أننا أطلقنا لفظ ( عالم سكوبس ). حيث يدرك الداخل في هذا الموقع الإلكتروني. أنه أمام قاعدة ضخمة تتشعب في كل دول العالم لنشر المعرفة.

ولهذا يعتبر نشر الأبحاث على سكوبس من العمليات التي تتم بشكل يوم من أنحاء العالم.

ولكي تدخل على قاعدة بيانات سكوبس يلزمك القيام بالخطوات التالية:

  1. الموقع الرسمي للدخول على قاعدة بيانات سكوبس هو هذا الرابط scopus.com .
  2. بعد الدخول على الرابط الإلكتروني السابق ستجد العديد من التصنيفات الأساسية أهمها. المراجع والمقالات والأبحاث والمجلات العلمية المحكمة وبراءات الاختراع وغيرها من التصنيفات الأخرى.
  3. ستدخل على التصنيف الذي تريد تحقيق هدفك من خلاله. وفي نشر الأبحاث على سكوبس فيمكنك الدخول المباشر على تصنيف ( النشر ). والذي سينشر بحثك على سكوبس مباشرة. أو تذهب لتصنيف المجلات العلمية المحكمة لتقوم بنشر بحثك على إحدى هذه المجلات من خلال الولوج إليها بواسط سكوبس.

بهذه الخطوات الثلاثة تكون قد دخلت إلى عالم سكوبس وتجولت في ساحاته الواسعة. التي تنقلك بين أهم محددات المعرفة حول العالم.

كيف تنشر بحثك على سكوبس؟

هذه الفقرة أجبنا عليها في سياق الفقرة السابقة ولكن نفردها هنا بشكل مركز ضمن تفاصيل التفاصيل. حيث تتم مئات العمليات يومياً من النشر على سكوبس، ويمكنك نشر بحثك على سكوبس وفقاً للآتي:

  1. النشر على سكوبس يلزمه وجود اشتراك أو حساب تقوم بتسجيل بياناتك الشخصية وبريدك الإلكتروني.
  2. ستختار ما بين النشر على سكوبس أو أن تجعل سكوبس وسيط يوصلك لإحدى المجلات العلمية المحكمة الموجودة على خوارزميتها الإلكترونية.
  3. من خلال تصنيف ( خدمة النشر ) الذي ستجه في أغلب تصنيفات سكوبس. سيظهر لديك مربع حوار بالتسجيل ببياناتك الأساسية من خلال حسابك على سكوبس ومن ثم رفع الملف بصيغتين وهما ( Doc , Pdf ).
  4. يستغرق الرد عادة مدة أسبوع واحد إلى أسبوعين للموافقة على النشر أو طلب تعديلات أو رفض النشر.
  5. عند الموافقة على النشر تطلب منك سكوبس تحميل إقرار الملكية القانونية ومن ثم توقيعه وإعادة إرساله إلى الموقع.
  6. عند استلامها للإقرار الموقع، تقوم سكوبس بتحديد موعد النشر. وعند النشر الفعل تقوم بشكل مباشر بإرسال رابط المادة التي تم نشرها على الانترنت.

خدمات عديدة تقدمها سكوبس غير النشر:

تتعدد الخدمات التي تقدمها Scopus وكلها تساعد على تنمية النشر وتقويته. فتعتبر Scopus من المواقع الإلكترونية المتخصصة بالمعرفة العالمية، وأهم الخدمات التي تقدمها:

  1. نشر الأبحاث على سكوبس بشكل مباشر.
  2. نشر الأبحاث على وسيط من المجلات العلمية المحكمة أو مواقع الكترونية علمية.
  3. تصنيف المضامين المعرفية إلى قوالبها مثل ( كتب ، أبحاث ، مقالات ، تقارير ).
  4. التعريف بالمجلات العلمية المحكمة بكتابة نبذات عنها ووضع معلومات التواصل مع كل مجلة.
  5. بيان معاملات التأثير الخاصة بكل مجلة علمية محكمة، ومعامل التأثير هو قوة الاقتباسات المأخوذة من المجلات، فالمجلات التي يعتمد عليها جمهور الباحثين في اقتباساتهم تكون هي الأكثر جودة.
  6. تشتمل على مواد علمية كثيرة تتجاوز الملايين وب بالتالي يمكن للباحثين العثور على العناوين التي يريدونها للاقتباس منها من خلال Scopus.
  7. إيضاح ملايين براءات الاختراع.
  8. تقديم خلفيات تاريخية هامة عن أشهر الكتاب والمؤلفات حول العالم.
  9. عرض المجلات العلمية المحكمة الخاصة بأهم الجامعات حول العالم.

 

طريقة البحث عن العناوين والاقتباسات من خلال سكوبس:

ليس نشر الأبحاث على سكوبس فقط هو ما يكثر السؤال عنه، بل وطريقة إيجاد المضامين المنشورة للاقتباس منها، ويمكن تنفيذ هذه العملية كما يلي:

  1. لابد أن تعرف أولاً أن قاعدة بيانات سكوبس تقدم المضمون بمعلومات المرجعية من العنوان واسم المؤلف ودار النشر وسنة الصدور، ويمكنك البحث عن المضامين من خلال عناوينها أو أسماء مؤلفيها أو دور النشر.
  2. ستجد في الشريط العلوي لموقع Scopus خانة بجانبها كلمة (search )، فستكتب الموضوع الذي تبحث عنه في هذه الخانة أو الكلمة المفتاحية له، على سبيل المثال كنت تعد بحثاً عن ( الأمراض الوراثية )، فبمجرد كتابة كلمة الأمراض الوراثية في خانة البحث ستظهر لك كل المضامين التي اشتملت عناوينها على هذه الكلمة.
  3. يوجد رمز ( + ) إلى جانب خانة البحث، وهذا يسمح بإضافة تفاصيل أخرى مثل أسماء المؤلفين أو المنطقة الجغرافية التي تريد الدراسة ضمن حدودها وغيرها.
  4. أما الخيار (Limit ) فهو الذي يحصر المضامين في حدود زمانية، على سبيل المثال أردت الحصول على كل المضامين المنشورة من عام 2002م إلى عام 2010م، فيمكن تعيين هذه الفترة من خيار Limit.
  5. يوجد خصائص مساعدة مثل حفظ أو نسخ أو تصدير للطباعة، ولكن هذه الخيارات ليست كلها مجانية وذلك حسب معايير المادة التي تريد الاقتباس منها فهناك مواد مسموحة بشكل مجاني وأخرى لا.

تصنيف المضامين حسب جودتها على سكوبس:

تقوم قاعدة بيانات سكوبس باتباع عدة تصنيفات للترتيب المضامين المعرفية وفقاً لجودتها، وتعتبر سكوبس من أهم الآليات التي تميز المضامين الاحترافية من غيرها، وهذا يفيد الباحثين في زيادة التحفيز لإنتاج أبحاث أكثر جودة، و كذلك تفيدهم في معرفة أماكن الجودة التي يمكنهم الاقتباس منها.

وتتبع سكوبس عدة طرق لهذا التصنيف أهمها:

أولاً: تصنيف المؤلفين وفقاً لأعداد المضامين التي يكتبونها. وكلما كان المؤلف مؤلف لأعداد أكبر من المضامين كلما صعد في ترتيبه الاحترافي. وهذا ما يأخذ الرمز (H ) في التصنيفات.

ثانياً: وتصنيف المؤلفين على حسب الاقتباس من مؤلفاتهم. فكلما كان عدد الاقتباسات المأخوذة من مؤلفاتهم أكبر كلما صعب على سلم الاحترافية أكثر.

ثالثاً: معامل التأثير العام: وهذا المعامل يطبق على المضامين العلمية نفسها. وعلى المؤلفين وعلى المجلات العلمية المحكمة وعلى المواقع العلمية وغير من المحددات. وهو يحدد نسبة الاقتباسات المأخوذة من المحدد خلال فترة زمنية محددة. وتعتمد سكوبس على فترة العامين.

رابعاً: تصنيف خاص بالمجلات العلمية المحكمة والذي يعبر عنه بالرمز (Q  )، وفيه أربعة تصنيفات (Q1, Q2, Q3, Q4 )، والرمز Q1 يكون للمجلات العلمية المحكمة الأفضل والأقوى، وباقي الرموز تقل من 2 إلى 3 إلى 4، ولهذا نشر الأبحاث على سكوبس كوسيط للمجلات يسعى فيه كل باحث للنشر على تصنيف Q1، و كذلك الجامعات تضع شروط لنشر الأبحاث على الأبحاث ضمن هذه التصانيف سنذكرها لاحقاً.

خامساً: هناك تصنيف خاص يسمى ISSN والذي تعتمده سكوبس والعديد من قواعد النشر الأخرى لاسيما Journal Hub و SJR، وهو الذي يفيد بنشاط المجلة العلمية المحكمة واستمرارية صدورها، والمجلات التي تنقطع عن الصدور لثلاثة أعداد متتالية يتم إخراجها من هذا التصنيف، إضافة إلى تقسيم المجلات حسب دوريتها والتزامها بتواريخ الصدور.

ما تشترطه الجامعات حسب اعتمادها على تصنيفات سكوبس:

أصبحت قاعدة بيانات سكوبس معتمدة من أغلب الجامعات حول العالم فيما يخص تقييم المكان الذي سيتم فيه نشر أبحاث الطلاب، ولعل المقصود لازال مبهماً بعض الشيء ولكن النقاط التالية توضحه بشكل موسع:

  1. يوجد العديد من الدرجات العلمية المندرجة في الدراسات العليا مثل الأستاذية والأستاذية المشاركة وفي بعض التخصصات تكون درجة الدكتوراه كل هذه الدرجات تتطلب عدد محدد من الأبحاث المنشورة، على سبيل المثال درجة الاستاذية المشاركة تطلب كثير من الجامعات نشر 4 أبحاث، وضمن تصنيفات سكوبس لا تقبل الجامعات النشر إلا على المجلات العلمية المحكمة المصنفة ضمن التصنيفيين (Q1, Q2 ).
  2. بعض الجامعات تقوم بفحص الاقتباسات المأخوذة من الأبحاث والمجلات وغيرها، وتقوم بمراجعة المصادر وتصنيفاته على سكوبس، ولابد أن تكون هذه المراجع خارجة عن سياق آخر تصنيف، بمعنى أن تكون من الدرجة الأولى أو الثانية أو الثالثة.

ولهذا فنشر الأبحاث على سكوبس أصبح ضرورة ملحة لأخذ القبول من الجامعات في العديد من الدرجات العلمية.

أهمية قاعدة بيانات سكوبس:

لعلك لاحظت من سياق الطرح السابق المكثف حول خصائص وووظائف وخدمات سكوبس. أنها عكس الكثير من الفوائد، وفي هذه الفقرة نحصر أهم الفوائد:

  1. المعرفة بمدى جودة المراجع وكفاءة المؤلفين والمجلات العلمية المحكمة. وذلك وفق التصنيفات الدقيقة التي تعتمدها سكوبس.
  2. زيادة أعداد الجماهير التي ستقرأ البحث، وهذا لأن نشر الأبحاث على سكوبس يعني الوصول إلى أكبر قدر من القراء والباحثين حول العالم، وذلك لما لهذه القاعدة الإلكترونية من انتشار واسع.
  3. زيادة نسبة الاقتباسات المأخوذة من بحثك. حيث أن وصول البحث إلى الباحثين الآخرين مع التأكيد على جودته. يجعل من بحثك محط اهتمام لأخذ الاقتباسات منه. وكلما تم أخذ الاقتباسات بصورة أكبر كلما زادت جودة بحثك.
  4. تقدم سكوبس خدمات عديدة أوردناها في فقرة سابقة من هذا المقال. ومن بينها خدمة براءات الاختراع التي توضح للمستخدمين الخلفية التاريخية. وطبيعة أهم الاختراعات حول العالم.
  5. تقدم معلومات خاصة بالجامعات وبشروط القبول، لاسيما في الدرجات العلمية العليا مثل الدكتوراه وما يأتي بعدها.
  6. تعكس سكوبس أهمية نشر الثقافات حول العالم، حيث تنشر المضامين العديدة والمختلفة بأغلب لغات العالم الرئيسية، وأكثر لغة تشملها مضامين سكوبس هي اللغة الإنجليزية ثم الألمانية ثم العربية.

وإلى جانب الكم الكبير من المزايا التي عرضناها إلا أن سكوبس تنحكم بشروط اشتراك في للحصول على بعض المضامين العلمية مثل الأبحاث الصادرة عن المراكز العلمية الكبيرة التي تفرض رسوم باهضة لإخراجها للجمهور.

 

كيف يتم التحليل الإحصائي؟

كيف يتم التحليل الإحصائي؟

التحليل الإحصائي هو جمع وتفسير البيانات من أجل الكشف عن الأنماط والاتجاهات. حيث إنه أحد مكونات  تحليلات البيانات، فيمكن استخدام تحليل البيانات في مواقف مثل جمع

قراءة المزيد »

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *