مؤسسة البيان للخدمات الأكاديمية
نصائح غذائية لا تغفل عنها فترة الاختبارات

نصائح غذائية لا تغفل عنها فترة الاختبارات

مع اقتراب فترة الاختبارات تزداد جلسات المكتبة في وقت متأخر من الليل، والنوم غير الكافي. وأكوام من مذكرات الدراسة والكتب المدرسية المميزة مع استمرار الكثير. فقد يكون من الصعب إعطاء الأولوية للعادات الصحية والاهتمام بالغذاء خلال هذا الوقت. ولكن مواكبة أسلوب حياة صحي خلال الفترات العصيبة يمكن أن يساعدك في تحقيق أفضل النتائج الممكنة. لذا في هذه المقالة دعونا نستعرض العديد من النصائح لمساعدتك على تحقيق نمط حياة صحي والحفاظ عليه خلال وقت الامتحان.

نصائح غذائية لا تغفل عنها فترة الاختبارات
نصائح غذائية لا تغفل عنها فترة الاختبارات

القرارات الأولية في في فترة الاختبارات

تتطلب الاستعدادات للاختبار الكثير من التخطيط المدروس وإدارة الوقت الكافية. فلابد من تنظيم عدداً من البرامج لمساعدتك على الاستعداد بشكل فعال. وتنظيم الجدول الدراسي وإدارة قلق الفترة، ولكن نوع الطعام الذي نتناوله مهم أيضاً أثناء التحضير للاختبار.

تعمل العديد من العادات الغذائية على زيادة اليقظة، وتعزيز الاحتفاظ بالذاكرة، ويمكن أن تزيد من مستويات الطاقة والرفاهية العامة. فيما يلي عدد من النصائح التي يمكن أن تساعدك أثناء التحضير للاختبارات.

أولاً لا تفوت الوجبات فترة الاختبارات:

في بعض الأحيان قد تشعر بالإغراء لتخطي وجبة من أجل إنهاء دراسة فصل آخر. ولكن تجاهل إشارات الجوع وتخطي وجبة لن يؤدي إلا إلى إعاقة دراستك. حيث يحتاج دماغك إلى الجلوكوز، لكنني لا أتحدث عن السكر السريع من الحلوى، الذي يصل إلى ذروة مستويات الجلوكوز لديك. ومن ثم ينخفض ​​فجأة، أنا أتحدث عن التوصيل المستمر للجلوكوز الذي يمكنك الحصول عليه من الكربوهيدرات المعقدة. حيث سيساعدك الإمداد المستمر بالجلوكوز على التركيز دون الشعور بالجوع كثيراً. لذا تأكد من تضمين ما يلي في وجباتك: طبق مليء بالخضروات، طبق من الكربوهيدرات، و ¼ طبق من البروتين. فتتضمن بعض الأمثلة على الأطعمة التي يمكنك تضمينها في وجباتك للحفاظ على شبعك وتركيزك ما يلي.

الكربوهيدرات: الحبوب الكاملة مثل خبز الحبوب الكاملة والأرز البني والكينوا والبرغل. فيمكنك أيضاً تضمين الخضار النشوية كجزء من جزء الكربوهيدرات، مثل البطاطا الحلوة والقرع واليقطين.

البروتينات: اللحوم الخالية من الدهون (اللحوم قليلة الدسم) مثل الدجاج والديك الرومي والأسماك والتونة واللحوم الحمراء الخالية من الدهون.

الخضار: جميع أنواع الخضار (اختر المزيد من الخضار غير النشوية).

ثانياً تناول الوجبات الخفيفة مهم فترة الاختبارات:

عندما نشعر بالتوتر أو القلق، قد نشعر أننا بحاجة إلى شيء حلو أو مالح مثل رقائق البطاطس أو الحلوى أو البسكويت. فإن تناول كميات كبيرة من السكر والملح لن يوفر فقط سعرات حرارية فارغة (بدون سعرات حرارية مغذية) ولكن أيضاً سيجعلك تشعر بالجوع بعد ذلك بوقت قصير. لذا يفضل تناول وجبة خفيفة من أجل الحفاظ على استقرار نسبة السكر في الدم ومستويات الطاقة.

الكربوهيدرات هي مصدر الطاقة المفضل لعقلك، ولكن الكربوهيدرات مهمة للحصول على طاقة دائمة. لذا تناول وجبات خفيفة تحتوي على الألياف مثل الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات. ثم، قم بدمج هذا مع عنصر غذائي غني بالبروتين مثل زبدة الجوز أو الجبن أو الزبادي أو تغميس الفاصوليا. سيضمن ذلك بقائك ممتلئاً لفترة أطول ويمنعك من مواجهة الانهيار.

عندما تكون مشغولاً، من السهل شراء المواد الغذائية التي تحتفظ بها في خزانتك، لذا قم بتخزين الأطعمة المغذية والمريحة. وتشمل هذه الفاكهة الطازجة، والخضار النيئة، والمكسرات، والبذور، والجبن، والزبادي، وحبوب الإفطار قليلة السكر والألياف، والتونة المعلبة. وأضف وجبة خفيفة عندما تفصل بين وجباتك 4 ساعات أو أكثر.

ثالثاً اشرب كمية أقل من الكافيين فترة الاختبارات:

هل تبحث عن مادة الكافيين لتجاوز كومة ملاحظات الدراسة؟ بينما يمنحك الكافيين دفعة من الطاقة لفترة قصيرة، إلا أنه بعد ذلك يمكن أن يجعلك تشعر بالتوتر والقلق. علاوة على ذلك، اعتماداً على كمية الكافيين التي يمكن أن يتحملها جسمك، يمكن أن تعاني من اضطراب في المعدة والأرق.

إذا اخترت أن تستهلك الكافيين، فحد من تناولك خلال اليوم. واختر الماء أو شاي الأعشاب أو القهوة منزوعة الكافيين بدلاً من ذلك. فيمكنك البدء في تقليل تناول الكافيين عن طريق تناول نصف قهوة منزوعة الكافيين وتقليل الكافيين بالتدريج. فتذكر أنك ترغب في الحصول على قسط كافٍ من الراحة قبل الاختبار، وأن تناول كميات كبيرة من الكافيين يمكن أن يكون سبباً لعدم تمكنك من النوم في الليلة السابقة للاختبار.

رابعاً: رطب دماغك بشرب الماء في فترة الاختبارات:

يجب أن نشرب ما لا يقل عن 2 لتر من الماء يومياً، ولكن في كثير من الأحيان ننسى شرب الماء خاصة عندما نكون مشغولين. فيمكن للجفاف أن يتسلل إلينا وقد نشعر بالدوار أو حتى نشعر بالصداع بسبب الجفاف. وكذلك يمكن أن يساعدك حمل زجاجة ماء قابلة لإعادة الاستخدام معك كتذكير بشرب الماء. حيث ستشعر على الأرجح بالحاجة إلى ملء زجاجة الماء طوال اليوم. ففي حين أن الماء العادي هو عادةً أفضل طريقة للترطيب، ضع في اعتبارك الخيارات التالية لزيادة كمية السوائل التي تتناولها.

ماء منقوع: أضف الفاكهة أو الخضار أو الأعشاب الطازجة المقطعة، على سبيل المثال الخيار والبرتقال والليمون وأوراق النعناع.

الشاي: جرب الشاي المثلج النقي غير المحلى بنكهة الفواكه الحمضية (الليمون والبرتقال والجريب فروت).

الفواكه والخضروات: تمتلئ بعض الفواكه والخضروات بالماء ويمكن أن تساعدك على زيادة تناول السوائل، وتشمل البطيخ والخيار والحمضيات.

يمكنك طلب أي خدمات من فريق البيان من هنا .

مرفق فيديو حول 10 نصائح للتغذية الصحية والتركيز للطلاب في الامتحانات

معايير كتابة الاستبيان

معايير كتابة الاستبيان

  يعتبر الاستبيان أكثر أداة يتم استخدامها من بين أدوات الدراسة الأخرى، وأوجز المختصون العديد من معايير كتابة الاستبيان التي تحافظ إلى حد كبير على

قراءة المزيد »

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *