مؤسسة البيان للخدمات الأكاديمية
خصائص التلخيص الجيد

خصائص التلخيص الجيد

الكتابة ليست مهمة واحدة مع مجموعة محددة وغير متغيرة من القواعد. وبالتالي، غالباً ما يؤدي تصنيف الكتابة على أنها “جيدة” أو “سيئة” إلى نتائج عكسية. لأن القيام بذلك يتطلب نظرة مفرطة في التبسيط لماهية الكتابة. فبدلاً من التطلع إلى لقب “الكاتب الجيد”، أقترح أن يسعى كل منا ليصبح كاتباً أكثر فاعلية.

يعرف الكتاب المؤثرون أن هناك أنواعاً مختلفة من الكتابة، من الاقتراحات إلى القصائد، ومن المذكرات إلى الدفاعات القانونية. حيث إنهم يدركون أن الأنواع المختلفة من الكتابة لها متطلبات مختلفة: العناصر التي تصنع قصيدة جيدة ليست هي نفسها التي تدخل موسوعة جيدة. ويعرف الكتاب الفعالون أيضاً كيفية تكييف كتاباتهم لتناسب جمهورهم المحدد، والنوع، والموضوع، والسياق، والغرض؟

تعد القدرة على تكييف كتاباتك لتحقيق أقصى قدر من الفعالية مهارة مفيدة للغاية. وتعلم كيف أسهل مما تعتقد؟ فستحتاج إلى التركيز على شيئين: زيادة وعيك بالاختلافات بين مواقف الكتابة، واكتساب الأدوات اللازمة للاستجابة لحالة كتابة معينة. ودعونا نتدرب على هذين المكونين للكتابة الفعالة باستخدام الملخص، وهي لبنة أساسية في العديد من أنماط كتابة الملخص.

خصائص التلخيص الجيد
خصائص التلخيص الجيد

من أهم خصائص التلخيص الجيد:

بعد أن تقوم بتلخيص نص ما، تأكد أن يحتوي على الخصائص التالية كي يكون تلخيصاً مميزاً. لذا دعونا نتعرف على الخصائص الأساسية الثلاث للملخص الجيد.

من خصائص التلخيص الجيد الدقة:

يجب أن تقدم الملخصات صورة واضحة ودقيقة للدراسة، على الرغم من الطول الأقصر. من أجل القيام بذلك، يجب عليك بصفتك كاتب الملخص أن تفهم المادة جيداً. ويجب أن تنقل فهمك حتى يحصل القارئ على صورة دقيقة أيضاً.

فقد يكون هذا أصعب بكثير مما يبدو، كما تعلم هناك العديد من الطرق التي يمكنك من خلالها ككاتب أن تضع نفسك في مكان القارئ. فإذا كانت الكتابة أقل من واضحة، فقد يسيء القارئ فهمها، ولكن عندما تلخص قطعة مكتوبة. فأنت قارئ أولاً، كقارئ قد تسيء فهم وجهة نظر الكاتب إذا لم يوضحها.

من خصائص التلخيص الجيد الوضوح والموضوعية:

يجب أن تحتوي الملخصات على وجهة نظر المؤلف الأصلي فقط، وليس وجهة نظرك. فأنت تقوم بالإبلاغ، وليس التحرير، حتى العبارة التي تبدو غير ضارة. مثل “يشير الباحث كذا بشكل مفيد إلى أن …” هي عبارة ذاتية. فأنت لا تعرض وجهة نظر الباحث فقط؛ أنت أيضاً تعبر عن رأيك بأن وجهة نظر الباحث مفيدة. حيث إن إدراك مثل هذه الفروق سيضيف قوة وهدفاً إلى ملخصك.

من خصائص التلخيص الجيد الإيجاز والاختصار:

على عكس إعادة الصياغة، فإن الملخص يكثف المعلومات، فيمكن أن تختلف درجة الكثافة. بينما يمكنك تلخيص كتاب من مائتي صفحة في خمسين كلمة. يمكنك أيضاً تلخيص مقال من خمسة وعشرين صفحة في خمسمائة كلمة. وكلاهما ملخصان لأن كلاهما يكثف المادة، على الرغم من أن أحدهما يكثف مادته أكثر من الآخر.

فإذا تم تعيين مهمة الكتابة لك، في بيئة العمل أو المدرسة، ربما سيكون لديك على الأرجح طول الملخص المحدد لك. فإذا لم يكن الأمر كذلك، فهناك عاملان يجب مراعاتهما عند تحديد طول الملخص. فما هو الهدف من اتصالاتك؟ إذا كان الهدف هو مجرد تقديم ملخص، فيمكنك استخدام المساحة التي تحتاجها.

ومع ذلك، إذا كان الملخص مجرد جزء من اللغز، فستحتاج إلى أن تكون حريصاً على عدم المبالغة في الطول. على سبيل المثال، إذا كنت تكتب مراجعة للكتاب، فإن جزءاً فقط من المراجعة يلخص الكتاب. فالجزء الآخر، والذي يمكن القول أنه أكثر أهمية، هو التقييم. فحكمك على الكتاب، ما فكرت فيه ولماذا؟ هو ما يبحث عنه القراء في المقام الأول عندما يقرؤون مراجعتك.

أدوات الكتابة المستخدمة في التلخيص الجيد:

يجب عليك تطبيق كليتي القراءة النقدية والتفكير من أجل تكوين ملخص فعال. فتأخذك الفقرات التالية خلال عمليات القراءة والتفكير والكتابة واحدة تلو الأخرى.

أول شيء يجب أن تكون قادراً على فعله هو التعرف على المادة التي تستعد لتلخيصها؛ خذ وقتك واهتم حتى تشعر بالراحة معها. اقرأها وراجعها بشكل متكرر، وقم بتقسيم المواد إلى أقسام، غالباً ما يكون من المفيد تلخيص الأقسام الأصغر كلما تقدمت. ستساعد هذه “الملخصات الصغيرة” على فهمك بالإضافة إلى جعل عملية التلخيص أقل إيلاماً فيما بعد.

ثانياً يجب إعطاء الأولوية للمعلومات أو الحجج الواردة في المقالة. فكر في هيكل القطعة، وحدد ما هي النقطة الرئيسية للقطعة؟ وما هي العبارات التي تدعم النقاط؟ ليست كل القطع منظمة بنفس الطريقة. على سبيل المثال، تشير بعض القطع إلى نقاطها الرئيسية في المقدمة، بينما تدفنها أخرى في منتصف المقال. بصفتك كاتباً موجزاً، فأنت تعمل دائماً بشكل عكسي. تنظر إلى المقالة النهائية وتحاول تمييز الخطوط العريضة الأساسية للحجة. بعد كل شيء، الخطوط العريضة هي كل ما لديك متسع له.

بعد الانتهاء من الصياغة، تحقق من الملخص الخاص بك مقابل الأصل للتأكد من دقته. في مراجعة منفصلة، تحقق من كل جملة بحثاً عن تلميحات ذاتية أو حكم، وقم بإزالتها حيث تجدها. فالملخص هو الدعامة الأساسية للكتابة التثقيفية، وستكون في طريقك نحو وضع “الكاتب الفعال”.

يمكنك طلب خدمات خاصة بتحديد موضوع البحث من فريق البيان من هنا .

مرفق فيديو حول 4 قواعد ذهبية لإتقان فن التلخيص الجيد 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *