مؤسسة البيان للخدمات الأكاديمية
4 خطوات لقراءة ورقة بحثية بشكل صحيح

4 خطوات لقراءة ورقة بحثية بشكل صحيح

تعد قراءة ورقة بحثية علمية عملية مختلفة تماماً عن قراءة مقال في مدونة أو صحيفة. فلا تقرأ الأقسام بترتيب فقط، ولكن عليك أيضاً تدوين الملاحظات، وقراءتها عدة مرات. وربما البحث عن أوراق أخرى للحصول على بعض التفاصيل. فقد تستغرق قراءة ورقة واحدة وقتاً طويلاً جداً في البداية؛ لذا كن صبوراً مع نفسك، ستسير العملية بشكل أسرع كلما اكتسبت الخبرة.

غالباً يتم تقسيم معظم الأوراق البحثية الأولية إلى الأقسام التالية: الملخص، والمقدمة، والطرق، والنتائج، والتفسيرات. ومن الممكن أن يعتمد الترتيب على المجلة المنشورة فيها، فتحتوي بعض المجلات على ملفات إضافية (تسمى المعلومات التكميلية) والتي تحتوي على تفاصيل مهمة عن البحث.

4 خطوات لقراءة ورقة بحثية بشكل صحيح
4 خطوات لقراءة ورقة بحثية بشكل صحيح

الخطوات الرئيسية لقراءة ورقة بحثية:

يمكن أن تكون قراءة أوراق البحث العلمي مهمة صعبة. فمن المهم التأكد من أنك لا تقوم بالبحث فحسب، بل أن تقرأ بشكل نقدي وتقييم موثوقيته. إليك بعض الخطوات لمساعدتك في قراءة الأوراق البحثية العلمية وفهمها وتقييمها بشكل نقدي.

أولاً القراءة السريعة للورقة البحثية:

في البداية ابدأ بقراءة المقدمة وليس الملخص، فالملخص هو تلك الفقرة الأولى الكثيفة في بداية الورقة. وفي الواقع، غالبًا ما يكون هذا هو الجزء الوحيد من الورقة الذي يقرأه العديد من غير الباحثين عندما يحاولون بناء حجة علمية. (هذه ممارسة خاطئة لا تفعلها). فعندما تختار أوراقًا لقراءتها، قرر ما يناسب اهتماماتك بناءً على مزيج من العنوان والملخص. ولكن عندما تجمع مجموعة من الأوراق للقراءة المتعمقة، أقرأ الملخص في النهاية. أفعل ذلك لأن الملخصات تحتوي على ملخص موجز للورقة بأكملها، فلا تقلق من أن تصبح متحيزًا عن غير قصد من خلال تفسير المؤلفين للنتائج.

فاقرأ هذا بالتفصيل للحصول على بعض المعلومات الأساسية حول الموضوع، بما في ذلك ما فعله الباحثون سابقًا في هذا المجال. ولماذا قرر الباحثون إجراء هذه الدراسة؟ واقض وقتًا أطول في هذا إذا لم تكن على دراية بالموضوع. بالإضافة إلى أنه بإمكانك قرأءة أيضًا بعض المراجع الواردة في المقدمة إذا كنت تريد معرفة المزيد حول الموضوع.

ثانياً إعادة قراءة الورقة البحثية بصورة نقدية:

عند قراءة الأوراق البحثية، لا تفترض أن المؤلفين على صواب. بدلاً من ذلك، استمر في طرح الأسئلة طول عملية القراءة، مثل “هل هذه هي الطريقة الصحيحة للإجابة على هذا السؤال؟”، “هل أجروا التحليل الإحصائي الصحيح؟” “ولماذا توصلوا إلى هذا الاستنتاج؟” فمن المهم أيضاً أخذ حجم العينة والأهمية الإحصائية في الاعتبار. ومن ثم قم بتدوين الملاحظات بالطريقة التي تناسبك، وأثناء قيامك بذلك ابحث عن معاني أي كلمات لست متأكدًا منها. فقد يكون من المفيد طباعة الورقة وتدوين الملاحظات عليها، بدلاً من ذلك، يمكنك الاتجاه للخيار الأكثر مراعاة للبيئة هو تدوين الملاحظات رقميًا.

تحتوي الأوراق البحثية على الكثير من المعلومات التي تتطلب منك قراءتها عدة مرات قبل أن تتمكن من فهمها بشكل كامل. احصل على فهم للغرض العام من البحث والنتائج الإجمالية أولاً، ثم الخوض في التفاصيل الدقيقة بمجرد أن يكون لديك بالفعل فهم أساسي.

ويمكنك أيضاً القيام بخطوة اختيارية وهي المناقشة مع زميل أو شخص آخر. حيث ستوضح مناقشة الورقة مع شخص من مجالك أو مجال آخر مدى فهمك. وما إذا كان بإمكانك الحصول على مزيد من المعلومات منه إذا قرأتها مرة أخرى؟ كما أنه يساعد على تقوية ذاكرتك وترسيخ ما تعلمته وفهمته من القراءة مرة أخرى.

ثالثاً تفسير ما تم قرأته في الورقة البحثية:

لا تحتاج إلى فهم وتفسير الأساليب والمعلومات بالتفصيل الكافي لتكرار التجربة وهذا شيء يتعين على المراجعين فعله. ولكنك تأكد من أنك مستعدًا للانتقال إلى الخطوة التالية حتى تتمكن من تلخيص أساسيات الورقة البحثية التي قمت بقرأتها. بالإضافة إلأى ذلك لابد من التأكد من معرفة النقاط الأساسية لهذه الدراسة التي تقم بقرأتها. ومن ثم قراءة الرسومات والبيانات والجدوال بعناية ودقة دون تجاهلها وذلك لاحتوائها في بعض الأحبان على معلومات هامة. وأخيراً البحث عن القضايا الرئيسية والأساسية والنتائج الجديدة في جزئية النتائج والمناقشة.

رابعاً تلخيص الورقة البحثية:

للتحقق من فهمك، اكتب ملخصًا قصيرًا للورقة البحثية، سيساعدك هذا أيضًا إذا كنت ستكتب عن الورقة لاحقًا في مقال أو أطروحة أو مراجعة أدبية. فاستخدم الأسئلة التالية كمطالبات: ما الذي تدرسه الورقة البحثية؟ لماذا بحث البحث في هذا؟ ماذا وجد؟ هل النتائج غير عادية أم أنها تدعم الأوراق البحثية الأخرى في هذا المجال؟ ما هي الآثار المترتبة على النتائج؟ وما هي التجارب التي يمكن إجراؤها للإجابة على أي أسئلة أخرى؟ علاوة على ما العمل الذي تم القيام به من قبل في هذا المجال للإجابة على السؤال الكبير؟ وما هي حدود هذا العمل؟ وما الذي يجب القيام به بعد ذلك، حسب المؤلفين؟

يمكنك طلب خدمات خاصة بالورقة البحثية من فريق البيان من هنا .

مرفق فيديو حول ثلاث خطوات لقراءة أي ورقة علمية بحثية || كيف تقرأ وتفهم ورقة علمية؟

أنواع الفجوات البحثية

أنواع الفجوات البحثية

يكافح معظم الباحثين مع مفهوم تحديد الثغرات و الفجوات البحثية. حيث لم تكن هناك أطر رسمية أو ثابتة لتحديد أو وصف الثغرات البحثية لفترة طويلة.

قراءة المزيد »

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *